التكتل يحمل الائتلاف الحاكم و على رأسه الشاهد مسؤولية المأزق القانوني الذي تعيشه البلاد نتيجة إيقاف نبيل القروي

التكتل يحمل الائتلاف الحاكم و على رأسه الشاهد مسؤولية المأزق القانوني الذي تعيشه البلاد نتيجة إيقاف نبيل القروي

التكتل يحمل الائتلاف الحاكم و على رأسه الشاهد مسؤولية المأزق القانوني الذي تعيشه البلاد نتيجة إيقاف نبيل القروي
اعتبر حزب  التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، أن نتيجة الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، تمثل عقابا لمنظومة الحكم مؤكدا تفهمه لمطلب التونسيين في القطع مع هذه المنظومة الفاشلة.

وحمّل الحزب في بيان أصدره اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019، الائتلاف الحاكم وعلى رأسه رئيس الحكومة يوسف الشاهد ، مسؤولية المأزق القانوني الذي وضع فيه تونس من خلال إيقاف نبيل القروي لا من أجل العدالة ولكن من أجل إقصاء خصم سياسي بعد تصدره لنوايا التصويت.

كما دعا القضاء التونسي، بالتنسيق مع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى تمكين  نبيل القروي من القيام بحملته الانتخابية بصفة عادلة.

كما دعا المترشح قيس سعيد إلى توضيح رؤاه تجاه احترام الدستور والقانون والحريات الخاصة والفردية.