البنوك الاسلامية تطمح الى ادارة 15 بالمائة من الأصول البنكية

البنوك الاسلامية تطمح الى ادارة 15 بالمائة من الأصول البنكية

البنوك الاسلامية تطمح الى ادارة 15 بالمائة من الأصول البنكية

قال الاخصائي في الصيرفة الاسلامية محفوظ الباروني اليوم السبت 18 مارس 2017، إن البنوك الاسلامية تطمح، في غضون 2022، الى ادارة 15 بالمائة من الأصول البنكية ككل، مقابل 6،5 بالمائة في 2016.


واعتبر الباروني أن من شأن الصيرفة الاسلامية دعم الاقتصاد الوطني والتشجيع على مزيد استقطاب الاموال الأجنبية، اذا ما توفر الاطار التشريعي الملائم لهذا النمط من المعاملات المالية.

وقال على هامش لقاء نظمته الجمعية التونسية للمالية الاسلامية حول "اثر القوانين المدنية في تطوير صناعة الخدمات المالية في تونس"، أن البنوك الاسلامية غير قادرة على اعادة استثمار فائض الودائع.

وبين أن القانون عدد 48 لسنة 2016 سيمكن البنوك الاسلامية الموجودة، وهي البركة والزيتونة والوفاق، وحتى البنوك الاجنبية الراغبة في الاستثمار بتونس من احداث نوافذ متخصصة في مجال التمويل الاسلامي.

وأشار الباروني الى أنه سيتم تركيز آليات مراقبة حالما يتم استكمال النصوص التشريعية والترتيبية المنظمة لقطاع المالية الاسلامية.