البنك المركزي يراسل الحكومة لتغيير الاوراق المالية

البنك المركزي يراسل الحكومة لتغيير الأوراق المالية

البنك المركزي يراسل الحكومة لتغيير الأوراق المالية
قال محافظ البنك المركزي التونسي، مروان العباسي، خلال لقاء نظمه معهد الدراسات العليا، إنه يقع تداول معظم السيولة النقدية في تونس والمقدرة حاليا بنحو 15 مليار دينار، في المسالك المنظمة المنظمة على خلاف ما تروجه بعض الإطراف.


وأوضح العباسي، أن الساحة النقدية التونسية شهدت خلال الشهرين الاخيرين خروج سيولة بقيمة مليار دينار إضافي فقط من البنوك وذلك بفعل تاثير جائجة كوفيد- 19 الذي تسببت في حالة هلع لدى المواطنين".
وقال العباسي "مع الأزمة تولدت لدى المواطن مخاوف من عدم تمكنه من سحب النقود''، مؤكدا في تعقيبه على سؤال حول إمكانية اللجوء الى تغيير الاوراق المالية في إطار إجراءات لإصلاح السياسة المالية، أن مجلس ادارة البنك المركزي وجه مراسلة في الغرض الى الحكومة.
وقدر العباسي المبالغ النقدية التي يتم تداولها في المسالك غير الرسمية (تهريب وتبييض الاموال) بنحو 4 مليارات دينار نصفها موجود تقريبا بالمناطق الحدودية (الحدود الليبية والجزائرية) ويتم استخدامها في التجارة عبر الحدود.