البرلمان:أهمية استشراف مجالات أوسع للتعاون الاقتصادي التونسي الكوري

البرلمان:أهمية استشراف مجالات أوسع للتعاون الاقتصادي التونسي الكوري

البرلمان:أهمية استشراف مجالات أوسع للتعاون الاقتصادي التونسي الكوري

أكد رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، في لقائه مساء اليوم الأربعاء بقصر باردو، الوزير الأول لجمهورية كوريا الجنوبية، لي ناك - يون، على أهمية استشراف مجالات أوسع وأكثر تنوعا للتعاون الاقتصادي بين تونس وكوريا.


وأبرز أن تونس تمتلك جميع مقومات نجاح الاستثمار الخارجي والأرضية التشريعية المشجعة عليه، وأن موقعها الجغرافي يعدّ استراتيجيا وبوابة لإفريقيا جنوبا ونحو أوروبا شمالا.


وحسب بلاغ إعلامي للبرلمان أكّد الناصر على عمق علاقات الصداقة بين البلدين والرغبة المشتركة نحو مزيد تعزيزها وترجمتها خصوصا بعد هذه الزيارة التي تعد الأولى من نوعها منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين تونس وسيول.


وبيّن أيضا حرص مجلس نواب الشعب على تعزيز التعاون البرلماني مع المجلس الوطني بجمهورية كوريا الجنوبية في مختلف المجالات بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين ويدفع أواصر الشراكة على جميع الأصعدة.


من جانبه عبر الوزير الأول الكوري عن تقديره للتجربة الديمقراطية التونسية والدور الذي لعبه البرلمان التونسي في انجاح الانتقال الديمقراطي، مثمنا صورة تونس الناصعة وعلاقاتها الدبلوماسية المتميزة مع جميع الدول، بحسب ذات المصدر.


وحضر اللقاء الوفد المرافق للوزير الأول الكوري الجنوبي، وهو يتكون من وزراء وبرلمانيين وكبار مسؤولين، وأعضاء مكتب المجلس النيابي ورئيس مجموعة الصداقة التونسية - الكورية الجنوبية.


وكان الوزير الأول الكوري الجنوبي قد حل بتونس مساء أمس في زيارة هي الأولى من نوعها في هذا المستوى، والتقى رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي.