البرتغال تعتزم تطوير التعاون مع تونس في المجال البيئي

البرتغال تعتزم تطوير التعاون مع تونس في المجال البيئي

البرتغال تعتزم تطوير التعاون مع تونس في المجال البيئي

''البرتغال على استعداد لتطوير تعاونها مع تونس وتقاسم خبرتها معها في المجال البيئي وخصوصا في التصرف في النفايات الصلبة والتطهير من خلال اطلاق مبادرات واعدة للبلدين''، ذلك ما اكده، اليوم الإثنين 21 جانفي 2019، بتونس كاتب الدولة البرتغالي للبيئة، كارلوس مانويل مرتان.


وشارك وفد برتغالي، يتكون من 10 رؤساء مؤسسات رائدة في مجالات البيئة والطاقة، اليوم الاثنين، في أشغال اللقاء الثاني، الذي نظمه الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ومجلس الأعمال التونسي البرتغالي بحضور وزير الشؤون المحلية والبيئة مختار الهمامي.

وأكد الهمامي أن ''السلطات التونسية مستعدة لدرس كل مقترح وكل مشروع شراكة مع البرتغال ضمن مقاربة تكون ضمنها كل الاطراف رابحة''.

وأوضح رئيس منظمة الاعراف، سمير ماجول، ان البرتغال، التي نجحت في في تحقيق الانتقال الاقتصادي وتجاوز العوائق، يمكن ان تكون مصدر الهام لتونس. واكد توفر "مجالات تعاون بين المؤسسات التونسية والمؤسسات البرتغالية" مضيفا ان الشراكة التونسية البرتغالية بالامكان ان تجري في اطار تعاون ثلاثي في خدمة افريقيا.

ولاحظ ماجول، من جهة أخرى، ان منظمة الاعراف "تسعى لتحفيز المؤسسات التونسية لتنخرط ضمن تمش ذي جودة شاملة يدمج المكون البيئي".