بمناسبة إحياء ذكرى عيد الثورة والشباب: تمتيع 3706 محكوم عليهم بالعفو الخاص منهم 728 من مستهلكي المخدرات

بمناسبة إحياء ذكرى عيد الثورة والشباب: تمتيع 3706 محكوم عليهم بالعفو الخاص منهم 728 من مستهلكي المخدرات

بمناسبة إحياء ذكرى عيد الثورة والشباب: تمتيع 3706 محكوم عليهم بالعفو الخاص منهم 728 من مستهلكي المخدرات

التقى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي صباح اليوم الجمعة 13 جانفي 2017 بقصر قرطاج وزير العدل غازي الجريبي وتلقى تقريرا حول نتائج أعمال لجنة العفو الخاص التي اعتمدت توصياته الأخيرة والمتعلقة بتوسيع معايير التمتع بالعفو.


وقرر رئيس الجمهورية وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية اليوم الجمعة تمتيع 3706 محكوم عليهم بالعفو الخاص وذلك بمناسبة إحياء ذكرى عيد الثورة والشباب.
وكان رئيس الجمهورية عبر لدى إشرافه اليوم على لجنة العفو الخاص عن ارتياحه لتوسيع ضوابط العفو معتبرا إياه إيجابيا.
من جانبه بين وزير العدل أن توسيع المقاييس والمعايير تم صلب اللجنة في إطار الحرص على حماية المجتمع ومساهمة العقوبة في القيام بدورها في الردع والوقاية مع العمل على تأهيل المساجين لإدماجهم لاحقا في المجتمع وضمان عدم العود.
وأشار إلى أن الحالات التي تم عرضها خلال الإجتماع تأخذ بعين الإعتبار العناصر التي تم ذكرها مبينا أن نتائجها ستنعكس إيجابيا على ظروف المساجين داخل المؤسسة السجنية على اعتبار ان العفو الخاص يساهم في تقليص الإكتظاظ.
وقال الجريبي إن 1300 سيتمتعون بإسقاط مدة العقوبة المتبقية وهم كل من تبقى له 6 أشهر فما دون ذلك إضافة إلى عدد من السجينات المبتدئات.
وأشار إلى أن العفو شمل المستهلكين للمخدرات من المبتدئين وعددهم 728 وذلك بإسقاط بقية العقوبة لكل من قضى على الأقل شهرا في السجن مضيفا أنه شمل كذلك جرائم إصدار صك دون رصيد وذلك بإسقاط بقية العقاب عن كل
من تولى خلاص أصل الدين والخطايا.
وبخصوص الجرائم الخطيرة أوضح الجريبي انه تم تناول 2220 ملفا ولم يتم تمتيع سوى 98 سجينا أخذا بعين الاعتبار عامل السن والمرض.