الايليزي: ماكرون أكد لسعيّد ضرورة استكمال إصلاح المؤسسات في إطار حوار شامل

الايليزي: ماكرون أكد لسعيّد ضرورة استكمال إصلاح المؤسسات في إطار حوار شامل

الايليزي: ماكرون أكد لسعيّد ضرورة استكمال إصلاح المؤسسات في إطار حوار شامل
كشف قصر “الايليزي” مقر الرئاسة الفرنسية بعد ظهر اليوم الثلاثاء 9 اوت 2022 عن فحوى المكالمة الهاتفية التي جمعت اليوم الرئيس الفرنسي ايمانوال ماكرون برئيس الجمهورية قيس سعيّد .

وبحسب بلاغ الرئاسة الفرنسية فقد أكد ماكرون خلال المكالمة أن إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد يعد خطوة مهمة في عملية الانتقال السياسي الجارية” وأنه “ذكّر بضرورة استكمال إصلاح المؤسسات الجاري في إطار حوار شامل واحترام سيادة تونس”.

وأضافت ان رئيسي الدولتين” ناقشا ايضا الوضع الاقتصادي بتونس والنقاشات مع صندوق النقد الدولي” مشيرة الى ان ماكرون “ذكّر سعيد بأنه يمكن لتونس أن تعتمد على دعم فرنسا”.

وأبرزت الرئاسة الفرنسية ان سعيد وماكرون” تناولا بالنقاش الحرب في أوكرانيا وتداعياتها على الأمن الغذائي وأمن الطاقة” لافتة الى ان الرئيس الفرنسي “عبر عن استعداد بلاده للعمل مع تونس لتلبية حاجاتها في إطار مبادرة FARM (بعثة الصمود الغذائي والزراعي)”.

وكانت رئاسة الجمهورية قد اعلنت في وقت سابق من اليوم ان العلاقات التونسية الفرنسية والتعاون بين البلدين خاصة في المجال الاقتصادي في ظل الظروف التي يعيشها العالم اليوم كانت في مقدمة المحاور التي تطرق اليها الرئيس قيس سعيد في مكالمة هاتفية مع الرئيس الفرنسي ايمانيوال ماكرون.

وأكدت الرئاسة في بلاغ صادر عنها نشرته على صفحتها بموقع فايسبوك ان الرئيسين تناولا ايضا عددا من القضايا الدولية وسبل مواجهة الصعوبات والأوضاع المستجدة والتي قالت انه “لا يمكن تجاوزها إلا في ظل مقاربات جديدة تقي الإنسانية جمعاء من المخاطر التي تحفّ بها.”