الاشتباه في حالة إصابة بفيروس كورونا بصفاقس

الاشتباه في حالة إصابة بفيروس كورونا بصفاقس

الاشتباه في حالة إصابة بفيروس كورونا بصفاقس
 قال المدير الجهوي للصحة بصفاقس علي العيادي، إن المصالح الاستشفائية بالجهة رصدت اليوم الخميس 27 فيفري 2020، حالة مشتبه بإصابتها بفيروس "كورونا" الجديد ولم تتأكد طبيا بعد.


وأوضح العيادي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن الجهات الصحية اتخذت الإجراءات اللازمة من عزل صحي وتحاليل مخبرية في انتظار نتيجة هذه التحاليل التي أرسلت إلى المخبر المرجعي بمستشفى شارل نيكول بتونس العاصمة حيث تجرى تحاليل مثل هذه الأمراض.
وقامت المصالح الاستشفائية بجهة صفاقس بهذه الإجراءات إثر تلقيها اتصالا من مواطنة عادت الأحد الفارط من مدينة ميلانو التي سجلت إصابات بفيروس "كورونا"، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للصحة بصفاقس.

وبين العيادي، أن هذه السيدة تشكو فقط من السعال ولا تشكو من ارتفاع في درجة حرارة الجسم غير أنها من "منطلق الوعي والالتزام بالتوقي" خيرت إعلام الجهات الصحية التي "أخذت الموضوع على محمل الجد وقامت باللازم"، وفق قوله.

ودعا المدير الجهوي للصحة بصفاقس إلى "عدم الجزع والهلع" والالتزام فقط بثقافة الوقاية والإجراءات الاحتياطية المستوجبة، مذكرا بما تتمتع به الكفاءات والهياكل الطبية التونسية التي "أثبتت في السابق كفاءتها وجدارتها في مجابهة الأمراض المستحدثة التي عرفتها البلاد مثل أنفلونزا الخنازير وغيرها".