الاتحاد العام التونسي للشغل يدعو الحكومة إلى الحوار الإجتماعي

الاتحاد العام التونسي للشغل يدعو الحكومة إلى الحوار الإجتماعي

الاتحاد العام التونسي للشغل يدعو الحكومة إلى الحوار الإجتماعي

أفاد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي اليوم السبت 20 ماي 2016، أنّ المنظمة الشغيلة دعت الحكومة إلى حوار حول الوضع الاجتماعي عامة في البلاد على خلفية أزمة اجتماعية وسياسية تفرض على الحكومة وكلّ الأطراف والأطياف التوافق للقيام بقراءة صحيحة لما يجري في البلاد وطرح حلول ومنوال للتنمية.


وأكّد المباركي خلال اجتماع عام في مقر الاتحاد الجهوي للشغل بالمنستير، استعداد الاتحاد للمشاركة في القيام بإصلاح شامل للصناديق الاجتماعية، مبرزا ضرورة تقاسم التضحيات حتى لا تكون على حساب الأجراء والموظفين. وشدد على ضرورة أن يكون الاتحاد شريكا في الخيارات التي تهم البلاد والشعب باعتباره "منظمة وطنية قبل أن يكون منظمة اجتماعية، ومن مسؤوليتها الحفاظ على مكتسبات البلاد وتنميتها والمحافظة على الاستقرار الاجتماعي.

وذكر المسؤول النقابي أنّ الاتحاد مقر العزم على مواصلة الإصلاحات التي تصب في مصلحة البلاد والتي لا تكون على حساب العمّال على غرار مراجعة الجباية التي يمكن أن تدعم موارد الدولة وموضوع التهريب.

وكشف أنّ المفاوضات الاجتماعية بشأن القطاع الخاص ستنطلق يوم 2 جوان المقبل وستكون قطاعية وسيتم خلالها التفاوض بشأن كل المسائل الترتيبية والمالية من مراجعة للقوانين وزيادات في الأجور.