تونس: تفشي 'الكورونا' يفرض شرعا اتخاذ تدابير سريعة لحماية الأرواح

الإفتاء التونسي: تفشي 'الكورونا' يفرض شرعا اتخاذ تدابير سريعة لحماية الأرواح

الإفتاء التونسي: تفشي 'الكورونا' يفرض شرعا اتخاذ تدابير سريعة لحماية الأرواح
قال ديوان الإفتاء بالجمهورية التونسية إن ''تفشي المرض الجديد والخطير المسمى ''كورونا'' يفرض شرعا اتخاذ تدابير سريعة ووقتية لحماية أرواح الناس وأجسادهم من الإصابات التي قد ينجر عنها الموت''، وذلك حسب بيان للديوان اليوم الجمعة 28 فيفري 2020.

وأوضح الديوان في بيانه اليوم، أنه من بين هذه التدابير السريعة، التعليق الوقتي لموسم العمرة إلى أن تزول كل المخاوف من هذا المرض الجديد الذي حصد أرواح المئات من البشر، وبالتالي فإن إجراء تعليق العمرة الذي اتخذته المملكة العربية السعودية وتجاوبت معه كثير من الدول، ومنها تونس، يندرج ضمن هذه الاحتياطات الأكيدة وهو واجب بالدين.

ويشار إلى أن كاهية مدير الحج والعمرة بوزارة الشؤون الدينية، سمير بن نصيب، قال أمس الخميس في تصريح، إن الوزارة ملتزمة بقرار المملكة العربية السعودية حول تعليق الدخول إليها بهدف آداء مناسك العمرة بداية من تاريخ 26 فيفري الحالي بسبب تفشي فيروس الكورونا، لافتا إلى أن الرحلات الجوية ستقتصر على
تأمين عودة التونسيين الموجودين هناك.

ويذكر أن السلطات السعودية  كانت قد أعلنت، أول أمس الاربعاء، قرارها تعليق دخول الأجانب لأغراض العمرة، وزيارة المسجد النبوي وكذلك الدخول بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي انتشر فيها فيروس كورونا، حيث قالت وزارة الخارجية السعودية في بيان إن قرارات التعليق مؤقتة، غير أنها لم تعلن عن موعد لانتهاء العمل بها، ولم توضّح إن كان موسم الحج الذي من المقرر أن يبدأ في أواخر جوان سيتأثر بهذا القرار.



إقرأ أيضاً