الإعدام شنقا حتى الموت لـ5 متهمين في قتل الراعي مبروك السلطاني

الإعدام شنقا حتى الموت لـ5 متهمين في قتل الراعي مبروك السلطاني

الإعدام شنقا حتى الموت لـ5 متهمين في قتل الراعي مبروك السلطاني

علم موقع نسمة أن الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس قضت فجر اليوم الاربعاء 9 جانفي 2019، بالإعدام شنقا حتى الموت في حق 5 من المتهمين في قتل الراعي مبروك السلطاني.


ومن بين المتهمين المذكورين العنصر الارهابي المعروف برهان البولعابي، والذي حوكم إضافة إلى الاعدام ب35 سنة سجنا، فيما أصدرت المحكمة احكاما بأكثر من 30 عاما سجنا في حق 8 متهمين أخرين محالين بحالة فرار.

وللتذكير فقد أكد مصدر قضائي مأذون لموقع نسمة يوم الإثنين 25 ديسمبر 2017، بأن النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب أذنت لأعوان وحدة مكافحة الإرهاب بالعوينة بالإحتفاظ بالعنصرين الإرهابيين اللذين تم إيقافهما يوم الأحد 24 ديسمبر 2017، من طرف أعوان إحدى الفرق المختصة التابعة للحرس الوطني، اثر نصب كمين لهما في القصرين.

كما أكد مصدر من الحرس الوطني لموقع نسمة أنه تم العثور، يوم السبت 3 جوان 2017, على جثة الراعي خليفة السلطاني بجبل المغيلة دون رأس، بنفس الطريقة التي تم العثور بها على شقيقه مبروك السلطاني ذات 14 نوفمبر 2015.

هذا وعاشت عائلة السلطاني القاطنة دوار السلاطنية من معتمدية المغيلة من ولاية سيدي بوزيد نفس الأحداث المؤلمة في نوفمبر 2015 حين قامت مجموعة ارهابية بإختطاف الراعي مبروك السلطاني، قبل أن تعثر عائلته على جثته دون رأس.