الأوضاع الأمنية على الحدود التونسية الليبية

الأوضاع الأمنية على الحدود التونسية الليبية

الأوضاع الأمنية على الحدود التونسية الليبية
قال وزير الداخلية هشام الفوراتي، على هامش ندوة صحفية عقدها اليوم الخميس 16 جانفي 2020، للإعلان عن إطلاق مشروع نظام الإنذار المبكر للتّوقي والاستجابة للكوارث الطبيعية، إنّ الوحدات الأمنية كثفت منذ فترة من التّواجد الأمني على الحدود الشرقية مع الجارة ليبيا، وذلك بالتنسيق مع وحدات الجيش الوطني، باعتبار دقّة المرحلة وحساسية الوضع الأمني على التراب الليبي.


وأوضح هشام الفوراتي، أنه تمّ اتخاذ كلّ الاحتياطات اللازمة، وأنّ الأمن والحرس الوطنيين والحماية المدنية يتحلون باليقظة وحريصون على القيام بواجباتهم.
وأوضح وزير الداخلية، "الوضع في ليبيا يجب ألا يليهنا ويثنينا عن الاهتمام بالحدود التونسية الغربية مع الجزائر التي تعدّ هامّة جدّا، نظرا لما تتسم به هذه المناطق من تضاريس وعرة وجبال كثيفة تستغلها بعض العناصر الإرهابية في تحركاتها، رغم القضاء على أغلب قادتها ممن يعتبرون الأكثر شراسة ودموية".