الأمين العام للأمم المتحدة :وفاة الباجي قائد السبسي خسارة كبيرة للمنطقة بأسرها

الأمين العام للأمم المتحدة: وفاة الباجي قائد السبسي خسارة كبيرة للمنطقة بأسرها

الأمين العام للأمم المتحدة: وفاة الباجي قائد السبسي خسارة كبيرة للمنطقة بأسرها
حضر الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريش ورئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، ماريا فرناندا اسبينوزا، اليوم الخميس غرة أوت 2019، جلسة خاصة لتأبين الرئيس الراحل، الباجي قايد السبسي بمقر الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك . 

ووقف ممثلو الدول الأعضاء في الجمعية العامة في مستهل هذه الجلسة دقيقة صمت حدادا على رئيس الجمهورية الراحل الذي وافته المنية الخميس الماضي 25 جويلية.

ونعى الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، خلال جلسة تأبين الرئيس الراحل قائلا: "لقد كان رجل دولة عظيما. وفاته خسارة كبيرة للمنطقة بأسرها. وموجات الحزن في تونس وخارجها شهادة على الدور الحاسم الذي لعبه في تشكيل تاريخ بلده منذ الاستقلال، خاصة خلال السنوات الأخيرة".
كما أشاد الأمين العام بالرئيس قايد السبسي لما أظهره من "حكمة عظيمة وقيادة أخلاقية"، تجلت في اختياره الحوار والإجماع في المراحل الحرجة للانتقال الديمقراطي في تونس، مؤكدا أن "العالم سيتذكر أنه كان قائدا عربيا وإفريقيا قاد بلاده نحو الديمقراطية وطريق الاحترام الكامل للحقوق والحريات الأساسية لجميع مواطنيها"، وفق ما جاء في الموقع الرسمي للمنتظم الأممي على الانترنات.

وتولى السفير القائم بالأعمال بالنيابة لبعثة الجمهورية التونسية لدى الأمم المتحدة بالمناسبة، إلقاء كلمة باسم وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، بعد أن تعذر عليه التحول إلى نيويورك نظرا لالتزام أعضاء الحكومة بفترة الحداد الوطني.



إقرأ أيضاً