الأمن الجزائري يوضح بشأن ''سردوك'' الأبيار والدبلوماسية الإيطالية

الأمن الجزائري يوضح بشأن ''سردوك'' الأبيار والدبلوماسية الإيطالية

الأمن الجزائري يوضح بشأن ''سردوك'' الأبيار والدبلوماسية الإيطالية
علّقت خلية الإتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية الجزائر العاصمة، على الفيديو المتداول بمواقع التواصل الاجتماعي وذكر فيه صاحبه أن قوات الشرطة قد دخلت إلى بيت مواطن على مستوى الأبيار بالعاصمة وحجزت ديكا يملكه بسبب الإزعاج الذي يحدثه.


وقالت خلية الإتصال في بلاغ لها، إن “قضية الحال تعود لمارس 2017 حيث تم إخطار مصالح الأمن الحضري الثالث بالأبيار من طرف أحد الجيران مفاده أن جاره يقوم بتربية ديك بمنزله ويحدث ضجيجا وإزعاجا كبيرين، على إثر ذلك تنقلت مصالح الأمن إلى منزل المعني بالأمر للاستفسار عن قضية الحال الذي وعدهم بأنه سيتكفل وسوف يسوي الأمر”.

ونقلت صحيفة الشروق الجزائرية، عن خلية الاتصال لأمن ولاية الجزائر تأكيدها أن “ما جاء في مقطع الفيديو غير صحيح بحيث أن مصالح الأمن لم تدخل منزل المشتكى منه أو حجز الديك محل قضية الحال”.

وأوضحت أنه “تم استدعاء صاحب الفيديو الذي أكد أن جار له من قام بتسجيل مقطع الفيديو ونشره، وأن ما أدلى به كان بقصد المزاح والدعابة لا غير، ليتم إبلاغ وكيل الجمهورية المختص إقليميا بقضية الحال”.

وكان مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قد أثار جدلا بسبب ادعاء رجل بأن أعوان الشرطة قاموا باعتقال من منزله ديك يملكه بسبب شكوى قدمتھا دبلوماسیة إيطالیة تقيم بجواره.