الأساتذة الناجحين في المناظرة الخارجية لوزارة التربية يحتجون أمام مجلس نواب الشعب

الأساتذة الناجحين في المناظرة الخارجية لوزارة التربية يحتجون أمام مجلس نواب الشعب

الأساتذة الناجحين في المناظرة الخارجية لوزارة التربية يحتجون أمام مجلس نواب الشعب

نفّذ الناجحون في المناظرة الخارجية بالاختبارات للدخول إلى مرحلة تكوين للحصول على شهادة الماجستير المهني في علوم التربية، اليوم الإثنين 30 أكتوبر 2017، وقفة احتجاجية أمام مجلس نواب الشعب، وذلك لمطالبة رئيس المجلس محمد الناصر بالقيام بالدور الرقابي على وزارة التربية التي اعتبروها خرقت القانون وأخلت بمسؤوليتها تجاههم، وفقا لما صرح به حسام الأشهب منسق الأساتذة الناجحين في المناظرة لموقع نسمة.


وأوضح حسام الأشهب، أن المناظرة أجريت بنفس طريقة مناظرة الكاباس التي يتم إثرها انتداب الناجحين مباشرة، وأنّ وزارة التربية طلبت من الناجحين مدها بملفات تتضمن بطاقات عدد 3 و عدد 2 مضامين ولادة وشهادات طبية تثبت قدرتهم على العمل، مؤكّدا أنّ الوزارة بعد ذلك خرقت القانون ولم تنشر قانون المنظم لمرحلة التكوين في الرائد الراسمي (القانون الذي يقدم الضمانات للناجحين) وقامت بترحيل الملف إلى وزارة التعليم العالي الأمر الذي زاد في تعقيد الوضعية، حسب تعبيره.

وأشار إلى أنّ وزارة التربية خرقت القانون عندما قررت تكوين الناجحين على أساس أنهم طلبة ماجستير مهني وليس كأساتذة منتدبين.

وأكّد حسام الأشهب أنّ مطلب الأساتذة الناجحين في المناظرة يتمثل أساسا في الانتداب المباشر تطبيقا لقانون الوظيفة العمومية وذلك توازيا مع مرحلة التكوين ثمّ تأتي مرحلة الترقيات للناجحين في التكوين، مشدّدا على أنّهم خيّروا التصعيد إلى حين الاستجابة إلى مطالبهم الشرعية والقانونية بعد تنصل وزارة التربية من مسؤولياتها تجاههم، حسب قوله.