أمال كربول : ''أزمة التعليم ليست ناجمة عن مشاكل مادية بل عن خلل في المنظومة التربوية''

أمال كربول : ''أزمة التعليم ليست ناجمة عن مشاكل مادية بل عن خلل في المنظومة التربوية''

أمال كربول : ''أزمة  التعليم ليست ناجمة عن مشاكل مادية بل عن خلل في المنظومة التربوية''

أكدت أمال كربول عضو لجنة التربية لدى الأمم المتحدة لدى حضورها في برنامج "هات الصحيح" على قناة نسمة ، اليوم الخميس 19 أكتوبر 2017 ، أن الهدف من البرنامج الاصلاحي للأمم المتحدة في مجال التربية الموجه للتعليم الابتدائي والثانوي هو العصرنة قصد تكوين الكفاءات وربط ماهو مطلوب في سوق الشغل ومانقوم بتدريسه .


وأفادت كربول أن تونس تعيش أزمة كبيرة في مجال التربية والتعليم مقارنة بباقي دول العالم مضيفة أن هذه الأزمة ليست ناجمة بالأساس عن مشاكل مادية بل عن خلل في المنظومة التربوية يشمل ضعف القدرة التعليمية للمربين ومديري المؤسسات التعليمية والأولياء و ضعف البرنامج المقدمة .

وأشارت كربول أن مشروع الإصلاح التربوي في تونس يهدف عبر مقاربة علمية واقعية إلى تجويد التعليم وعصرنته وتجاوز المشاكل التربوية التي تعيشها المدرسة التونسية من مثل تراجع مستوى المتعلّمين علميا ومعرفيا مؤكدة ضرورة تغيير مناهج التعليم وتجديد برامجه والمضي قدما نحو نماذج دولية كالفيتنام والبرازيل .

وللإشارة فقد وقع إختيار تونس بين 14 بلدا وقع اختيارها لتكون من البلدان الرائدة في مجال الإصلاحات التربويّة وهي بلدان ستستفيد من دعم لجنة التربية لدى الأمم المتحدة لمشاريعها التحديثية في مجال التربية و التعليم.