نحو إعداد دليل إجراءات خاصّ بمقاومة الصيد العشوائي للتن الأحمر

نحو إعداد دليل إجراءات خاصّ بمقاومة الصيد العشوائي للتن الأحمر

نحو إعداد دليل إجراءات خاصّ بمقاومة الصيد العشوائي للتن الأحمر

قرر المتدخلون في منظومة التن الأحمر اعداد دليل إجراءات خاصّ بمقاومة الصيد العشوائي للتن الأحمر في ظل تفاقم هذه الظاهرة التي اصبحت تشكل خطرا كبيرا على الثروة البحرية.


وسيشمل هذا الدليل، الذي يندرج في اطار الخطّة الوطنية لمقاومة الصيد العشوائي وتقرر انجازه خلال جلسة عمل انعقدت مؤخرا بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، حلقات ما قبل وأثناء وبعد الحجز، كما يقسم الأدوار ويحدد المسؤوليات، وفق معطيات نشرتها الوزارة على موقعها الالكتروني .


كما تقرر خلال هذه الجلسة، التي أشرف عليها كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري وبحضور ممثلين عن المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية بكل من مدنين وقابس وبالمنستير وممثلين عن وزارات الدفاع والتجارة والداخلية وعن منظمة الاعراف، تكثيف حملات المراقبة برّا وبحرا لتشمل كافة مسالك التوزيع.


وبالنسبة للنقل والتحويل والترويج، تم الإذن بتفعيل المنشور المتعلق برفع الشباك المعدّة لصيد التن الأحمر بداية من شهر ماي إلى أواخر شهر جويلية من هذه السنة والإسراع باستكمال تجهيز المراكب بالأجهزة الطرفية لدعم المراقبة.


ودعا كاتب الدولة خلال هذا الاجتماع الذي تطرق إلى أسباب تفاقم هذه الظاهرة وانعكاساتها وتحديد النقائص واقتراح الحلول الممكنة للتصدي لها والقضاء عليها، الى تفعيل اللجان الجهوية برئاسة الولاة وتكوين فريق مركزي وجهوي مشترك بين جميع الأطراف للإجتماع وتشديد الحراسة برّا وبحرا وتفعيل المناشير والمذكرات.


ويشار الى ان موعد صيد التن الأحمر ينطلق سنويا في 15 ماي الى غاية 15 جوان، وقد تم تحديد الحصة السنوية الفردية لكل مركب في تونس ب33 طن، وينطبق هذا الإجراء على مراكب الصيد البحري المتحصلة على رخصة سارية المفعول لصيد الأسماك العائمة باستعمال الشباك الدائرة. كما يشترط أن يكون الطول الجملي للمراكب 18 مترا على أقل تقدير، علما وان وزارة الفلاحة (الإدارة العامة للصيد البحري وتربية الأسماك) تعتزم إسناد رخص جديدة لصيد التن الأحمر (بعنوان سنة 2019 ) تتوزع على 7 مراكب في ولايات مدنين (رخصة) وقابس (رخصة) والمهدية (رخصتان) والمنستير (رخصتان) ونابل (رخصة).