أعوان وإطارات فنيي الملاحة الجوية بمطار قرطاج ينفذون اضرابا بيومين

اضراب بيومين لأعوان وإطارات فنيي الملاحة الجوية بمطار تونس قرطاج

اضراب بيومين لأعوان وإطارات فنيي الملاحة الجوية بمطار تونس قرطاج

ينفذ أعوان وإطارات فنيي الملاحة الجوية بمطار تونس قرطاج اضرابا يومي 29 و30 مارس الجاري، مما سينجر عنه توقف نشاط الطيران المدني في المجال الجوي لتونس، حسب ما صرحت به اليوم الاثنين 25 مارس 2019، الكاتبة العامة للنقابة الاساسية لفنيي الملاحة الجوية كوثر الصحرواي.


ويأتي قرار الاضراب الذي يتزامن مع مواعيد وصول الوفود المشاركة في أشغال الدورة الثلاثين للقمة العربية التي ستحتضنها تونس يوم 31 مارس الجاري.

وقالت الصحرواي إنها ''تأسف على اللجوء لتنفيذه حيث سيؤدي الى شلل تام في حركة الملاحة الجوية بجميع المطارات التونسية''، مؤكدة في المقابل انفتاح نقابة اعوان وإطارات فنيي الملاحة الجوية على التفاوض حتى اللحظات الأخيرة قبيل بدء موعد الإضراب.


وعزت أسباب الإضراب إلى عدم تطبيق محضر اتفاق بتاريخ 28 ديسمبر 2018، المتضمن لتمثيلية الاتحاد العام التونسي بمجلس الادارة بديوان الطيران المدني والمطارات، وعدم إدماج الزيادة في المنحة الخصوصية التي تم الاتفاق عليها بمفاوضات 2012 و 2013 في اصل المنحة على غرار المنحة الخصوصية لبقية القطاعات الاخرى للديوان.


وأضافت أن من بين النقاط، المطالبة بمراجعة الهيكل التنظيمي الذي لم تقع مراجعته منذ سنة 2007، كي يكون الديوان مطابقا للمعايير الدولية لإسداء خدمات الملاحة الجوية.


وذكرت ان جل المطالب المذكورة قد تم الاتفاق بشأنها مع كل من وزير النقل ووزير الشؤون الاجتماعية والرئيس المدير العام لديوان الطيران المدني والمطارات، بحضور عضو المكتب التنفيذي محمد المسدي وكاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بتونس فاروق العياري بتاريخ ديسمبر 2018، لكن لم يقع تفعيلها الى حد الان.