استكمال الدراسة المتعلقة بمشروع ''القطار المغاربي''

استكمال الدراسة المتعلقة بمشروع ''القطار المغاربي''

استكمال الدراسة المتعلقة بمشروع ''القطار المغاربي''

أفاد الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، الطيب البكوش، اليوم الأربعاء 27 مارس 2019، عن استكمال الدراسة المتعلقة بمشروع إعادة تاهيل وتحديث بعض مقاطع السكك الحديدية للقطار المغاربي المنجزة من طرف الاتحاد والتي انطلقت منذ سنة 2014.



وقال الطيب البكوش، في تصريح اعلامي على هامش أشغال المائدة المستديرة التي تم تنظيمها بالعاصمة للاشهار والدعاية لهذه الدراسة التي أنجزت بالتعاون مع البنك الافريقي للتنمية، أنها جاءت بهدف استكمال مشروع خط السكك الحديدية التي سيربط 3 بلدان مغاربية هي تونس والجزائر والمغرب، مشيرا إلى أن هذا الربط سيكون انطلاقا من الدار البيضاء ثم الجزائر العاصمة ومن بعدها تونس.

وعبر البكوش عن الأمل في أن يتواصل مشروع "قطار اتحاد المغرب العربي" لتشمل الدراسة خلال المرحلة القادمة موريتنيا وليبيا ليكون بذلك مشروعا مغاربيا مكتملا، لافتا إلى أن هذا المشروع من شأنه أن يضع الأسس الحقيقية للاندماج المغاربي المنشود الذي لم يتحقق بعد، وستكون له ايجابيات من الناحية الاقتصادية والتجارية والتنقل سواء للبضائع او للبشر.

وبين الطيب البكوش أن الهدف من تنظيم هذا اللقاء الذي تشارك فيه ايضا وكالة النيباد والمصرف المغاربي للاستثمار والتجارة الخارجية والبنوك الدولية والاقليمية وممثلي بعض الوزارات ولجنة الاشراف على هذه الدراسة ومجمع شركات الانجاز والعديد من المستثمرين المهتمين بالقطاع هو التباحث في الكيفية التي يمكن بها تمويل وتنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي وذلك بالشراكة بين القطاع العام والخاص وذلك بعد اعتماده من طرف الدول المغاربية.

من جهته، أكد رئيس قسم البنية الأساسية بالأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي ومنسق هذه الدراسة، نور الدين عمر المختار، أن الكلفة التقديرية لتنفيذ هذا المشروع تقدر ب 3 مليار و700 مليون دولار، مبينا أن تنفيذ هذه الدراسة يندرج في اطار المجهودات التي تبذلها الامانة العامة للاتحاد في تحقيق الحلم المغاربي.

وأشار عمر المختار إلى أنّ الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي، أبرمت عقدا مع البنك الافريقي للتنمية لتمويل هذه الدراسة وانجازها بمبلغ يقدر بمليون و700 الف دولار، مشيرا إلى أن مهمة الامانة اشرافية فقط إذ سيتم في المرحلة المقبلة اعتماد هذه الدراسة من قبل المجلس الوزاري للنقل في البلدان المغاربية في اجتماع لاحق حتى تدخل حيز التنفيذ.
واكد مدير عام البنك الافريقي للتنمية ببلدان شمال افريقيا محمد عزيز، من جانبه، أن البنك سيعمل على دفع هذا المشروع الى الامام في المستقبل، وسيقوم بالبحث على تمويلات اخرى الى حين تطبيقه على ارض الواقع، مبرزا في المقابل ان عدم اندماج بلدان المغرب العربي له تاثير كبير على اقتصاديات هذه البلدان وتطورها.
وحول سبل تطبيق هذه الدراسة على ارض الواقع، أوضح محمد عزيز أن البنك الافريقي للتنمية سيقوم بجملة من الدراسات التكميلية مع كل بلد من بلدان هذه الدول المغاربية لضمان تحقيق مشروع "قطار اتحاد المغرب العربي" إلى جانب العمل على انضمام موريتانيا وليبيا لهذا القطار.