''استقالة'' القاضي المكّي بن عمار: المجلس الأعلى للقضاء يوضّح

''استقالة'' القاضي المكّي بن عمار: المجلس الأعلى للقضاء يوضّح

''استقالة'' القاضي المكّي بن عمار: المجلس الأعلى للقضاء يوضّح
أصدر المجلس الأعلى للقضاء، اليوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019، بلاغا، أوضح فيه الوضعية الخاصة، بالقاضي المكي بن عمار، الذي أكد أنه تمت اقالته اثر كشفه لملفات فساد.

وقال المجلس، تبعا لمطلب الاستقالة المقدم من طرف السيد المكي بن عمار إلى مصالح وزارة العدل بتاريخ 09/07/2019 تحت عدد 3736/1 والوارد على مصالح مجلس القضاء العدلي بتاريخ 18/11/2019 تحت عدد 9117 حول طلب استقالة السيد المكي بن عمار القاضي من الرتبة الأولى فإن المجلس المذكور في جلسته المنعقدة بتاريخ 19/11/2019 قد بت في مطلب استقالته بالقبول وذلك طبقا لطلب صريح منه للالتحاق بالتدريس إثر إلغاء المحكمة الإدارية القرار القاضي بإعفائه من التعليم الصادر عن وزير التربية سنة 2008، مما يستوجب معه قبول مطلب استقالته من القضاء حتى يتمكن من الالتحاق مجددا بالتدريس طبق ما جاء في طلبه.

يذكر أن القاضي، بن عمار، كان قد أفاد في تدوينة فيسبوكية، مؤخرا، أنه قد تمت اقالته دون أن يقدم مطلب استقالة، ومرد الاستقالة ''المفتعلة''، وفق تعبيره، أنه أماط اللثام عن بعض الرؤوس المدبرة للحرائق التي التهمت حقول القمح، العام السابق، في سليانة.

كما أشار القاضي أنه يتعرض لتهديدات بالتصفية بسبب كشفه لملفات فساد، وفق تعبيره.