إختتام المرحلة الأولى من مهمة المسح الوظيفي لثلاثة وزارت

إختتام المرحلة الأولى من مهمة المسح الوظيفي لثلاثة وزارت

إختتام المرحلة الأولى من مهمة المسح الوظيفي  لثلاثة وزارت

أفاد بدر الدين البرايكي المكلف بالهيئة العامة لمتابعة البرامج العمومية برئاسة الحكومة، اليوم الأربعاء 29 نوفمبر 2017 أن المرحلة الأولى من مهمة المسح الوظيفي لوزارات المالية والصحة والتربية، والتي أطلقتها قبل نحو عام رئاسة الحكومة بدعم مالي و تقني في حدود 1.2 مليون دينار مقدمة من الاتحاد الأوروبي اختتمت اليوم.


و أوضح البرايكي أنه تم خلال ورشة عمل انتظمت بالمناسبة، تقديم حصيلة هذه المرحلة والتي تهدف الى تشخيص هيكلة الوزارات والوظائف الموجودة بها بغرض بحث إمكانيات إعادة توظيف مواردها البشرية وانتشارها .

وأضاف البرايكى "أن الخبراء والمستشارين، الذين قاموا بعملية التشخيص منذ جوان الماضى، انتهوا منذ أيام قليلة بتقديم تقاريرهم الأولية ".

وشدد المسؤول الحكومي على أهمية التوصيات التي ضمنها الخبراء في تقاريرهم"، منوها في ذات السياق بالبعد التشاركي التي اعتمد في عملية المسح الوظيفي للوزارات المعنية والتي تم فيها أيضا الاستئناس بأحسن التجارب المقارنة في هذا الميدان "، وفق تعبيره.

ومن المنتظر من أن يتم تعميم مثل هذه المهمة للمسح الوظيفي على وزارات أخرى تماشيا مع الإصلاح الإداري الذي شرعت فيه الحكومة تطبيقا لبنود "وثيقة قرطاج ".

وشارك في الورشة عدد من الإطارات الإدارية العليا وممثلي وزارات المالية و التربية والصحة، فضلا عن المستشارين والخبراء الأوروبين. وحضرها أيضا توفيق الراجحي ،الوزير لدى رئيس الحكومة، المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى .

و تجدر الاشارة إلى أن مهمة هذا المسح تندرج في إطار برنامج "اوروب آيد" للمتابعة التقنية من خلال انجاز أربعة عمليات مسح وظيفي للوزارات و الإدارات التونسية .