اتفاقية تونسية ألمانية لمحو الأمية وتعليم الكبار

اتفاقية تونسية ألمانية لمحو الأمية وتعليم الكبار

اتفاقية تونسية ألمانية لمحو الأمية وتعليم الكبار
 تم اليوم الخميس 4 جويلية 2019، توقيع اتفاقية بين وزارة الشؤون الاجتماعية والكنفدرالية الألمانية لمحو الامية وتعليم الكبار.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون من أجل تعليم الناشئة والكبار باعتباره إحدى الأليات الأساسية لمحاربة الاقصاء والتهميش والفقر في كل الجهات خلال اعتماد مناهج تكوين حديثة وعملية وربطها مع احتياجات سوق العمل. 

واكد وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي أهمية العنصر البشري في المقاربة التونسية لبناء الدولة منذ مطلع الاستقلال وتحقيق التنمية في شتى ابعادها، بما فيها التنمية الاجتماعية، وذلك عبر تكريس اليات القراءة والتواصل الاجتماعي والمهارات.

وذكر في هذا السياق بقانون الأمان الاجتماعي الذي وقعت المصادقة عليه في شهر جانفي الفارط والمتعلق بمحاربة الفقر والتقليص من الامية لضمان تحقيق العدالة الاجتماعية بعيدا عن التمييز، مضيفا ان التمكين الاقتصادي رغم اهميته يستدعي ضرورة تعليم القراءة والكتابة والاعلامية لفتح الافاق وضمان التواصل بين الفرد ومحيطه الاجتماعي.