اتفاقية تفاهم بين تونس والصين لدعم التعاون في المجال الطاقي

اتفاقية تفاهم بين تونس والصين لدعم التعاون في المجال الطاقي

اتفاقية تفاهم بين تونس والصين لدعم التعاون في المجال الطاقي

وقعت تونس والصين، مساء اليوم الاربعاء 24 أفريل 2019، اتفاقية تفاهم في قطاع الطاقات المتجددة ترمي إلى دعم التعاون المشترك بين البلدين في مجال الطاقة من أجل انتقال طاقي مستدام.


وتم التوقيع على هذه الاتفاقية خلال لقاء جمع وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني بمدير مساعد بالإدارة الوطنية للطاقة بجمهورية الصين الشعبية، ليو باوهيا ووفد من الإدارة الصينية للطاقة، وفق معطيات الوزارة.

وتنص الاتفاقية على تبادل الخبرات والتجارب بين الكفاءات من كلا البلدين في مجالات التخطيط والتنمية إضافة إلى العمل على تطوير مشاريع الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية والطاقة الشمسية الفولطاضوئية والطاقة الشمسية المركزة والتنقل الكهربائي في تونس.

وأكد الوزير بالمناسبة أهمية الارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية الثنائية بين تونس والصين والنهوض بمختلف أوجه التعاون خصوصا في قطاعات الصناعة والطاقة والطاقات المتجددة مشيرا الى أن استراتيجية الوزارة تتضمن خارطة طريق للنهوض بالاستثمار في قطاع الطاقات المتجددة ومنح حوافز وامتيازات لفائدة المستثمرين بهدف بلوغ 30 بالمائة من انتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة في أفق سنة 2030.

ومن جانبه أبرزالمدير المساعد بالإدارة الوطنية للطاقة بجمهورية الصين الشعبية، ليو باوهيا اعتزام بلده تطوير آفاق التعاون مع تونس في مختلف القطاعات الحيوية مثمنا سعي الحكومة التونسية إلى تحسين مناخ الاعمال وجلب أكبر عدد من المستثمرين.

وحضر موكب توقيع الاتفاقية الرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز، المنصف الهرابي المدير العام للوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة، حمدي حروش و المدير العام للكهرباء والطاقات المتجددة، بلحسن شيبوب.