اتحاد الفلاحين يرفض إخضاع تصدير الغلال الصيفية عبر الحدود البرية لترخيص مسبق

اتحاد الفلاحين يرفض إخضاع تصدير الغلال الصيفية عبر الحدود البرية لترخيص مسبق

اتحاد الفلاحين يرفض إخضاع تصدير الغلال الصيفية عبر الحدود البرية لترخيص مسبق
عبّر الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، اليوم الجمعة 10 ماي 2019، عن رفضه لاخضاع تصدير الغلال الصيفية عبر الحدود البرية الى ترخيص مسبق، داعيا الى العدول عن هذا الاجراء الذي سيؤدي الى خسارة السوق الليبية في بداية هذا الموسم. 

 

واعتبر اتحاد الفلاحين، في بلاغ له، أن هذا "الاجراء التضيقي" الذي اتخذته وزارة التجارة من شأنه ان يمسّ من مصداقية المنظمة تجاه الأسواق الخارجية ويكبّد الفلاحين والمصدرين خسائر فادحة ويضرّ بالمصالح الاقتصادية للبلاد.

واستغرب اتخاذ الوزارة لهذا القرار "بشكل مفاجئ وأحادي خاصة ان هذه الغلال الصيفية غير قابلة للخزن لمدة طويلة ولاسيما الأصناف البدرية".

وأبرزت المنظمة الفلاحية أن كل المؤشرات تؤكد وفرة المحاصيل وفوائض في الغلال الصيفية بما يتجاوز حاجيات السوق المحلية.

ولفتت الى اتخاذ وزارة التجارة لمثل هذا الاجراء سابقا مما تسبب في خسارة السوق الليبية فيما يتعلق بعديد المنتوجات الفلاحية على غرار الحليب.