اتحاد الشغل يطالب بفتح تحقيق في نشاط وكالة أسفار ويستنفر قواعده للاحتجاج 

اتحاد الشغل يطالب بفتح تحقيق في نشاط وكالة أسفار ويستنفر قواعده للاحتجاج أمامها

اتحاد الشغل يطالب بفتح تحقيق في نشاط وكالة أسفار ويستنفر قواعده للاحتجاج أمامها
أكّد الاتحاد العام التونسي للشغل، في بلاغ أصدره صباح اليوم الجمعة 24 ماي 2019، أنّه تحصّل على معلومات تؤكد أن وكالة أسفار تونسية تنظم منذ أشهر رحلات سياحية إلى الكيان الصهيوني عبر الأردن والقدس المحتلة بالتنسيق مع قوات الاحتلال. 


وقال اتحاد الشغل، إنّ وكالة الأسفار القادمة ستنظم حسب برامجها المعلنة على صفحتها بموقع فايسبوك، رحلة إلى الأردن وفلسطين المحتلة للفترة ما بين 27 ماي و3 جوان القادم تتضمن زيارة "مسجد حسن بك" الواقع في يافا بأحواز " تلّ أبيب"، وزيارة مدينة طبريّا عاصمة الجليل في شمال فلسطين المحتلّة و" الميناء القديم" الواقعة كلها تحت سيطرة سلطات الاحتلال. 


وعبّر اتحاد الشغل، عن إدانته لـ ''هذه الأنشطة المشبوهة''، مطالبا بـ ''فتح تحقيق حولها وسحب رخصة النشاط من هذه الوكالة المطبعة ومن كلّ وكالات الأسفار التي يثبت تورّطها''.
كما أعلن تجنده لمنع هذه الأنشطة ومتابعة القائمين عليها، داعيا النقابيين الى المشاركة في التحرّك الذي تنظّمه حملات المقاطعة التونسية، اليوم الجمعة 24 ماي على س12 أمام مقرّ الوكالة.



إقرأ أيضاً