اتحاد الشغل يدعو لضرورة الإسراع في كشف كلّ ملابسات وفاة 11 وليدا

اتحاد الشغل يدعو لضرورة الإسراع في كشف كلّ ملابسات وفاة 11 وليدا

اتحاد الشغل يدعو لضرورة الإسراع في كشف كلّ ملابسات وفاة 11 وليدا

أكد مساء اليوم السبت 9 مارس 2019، الاتحاد العام التونسي للشغل، في بيان له، على اثر حادثة وفاة 11 وليدا بمركز التوليد وطب الرضيع بالرابطة، وجوب اعتماد الشفافية والمصارحة والوضوح في التحقيقات الجارية والإسراع بكشف كلّ ملابسات هذه الكارثة الأولى من نوعها في مستشفياتنا العموميّة.


ودعا الاتحاد الى تقديم الحقيقة للشّعب سواء كانت تقصيرا أو خطأ طبّيا أوعملا إجراميّا، وعدم التردّد في تحميل المسؤوليات أو في اتّخاذ كلّ الإجراءات القانونية ضدّ كلّ من يكشف عنه التحقيق.


وذكر اتحاد الشغالين، بأنّه سبق أن دقّ ناقوس الخطر أمام تردّي أوضاع المستشفيات العمومية وطالب بالتسريع بإنقاذها.


وجدّد مطالبته الملحّة بإصلاح قطاع الصحّة العمومية وتخليصه من سياسة التدمير الممنهج التي تمارس عليه منذ عقود، مؤكّدا أنّ المستشفى العمومي هو الخط الأمامي لضمان الأمن الصحّي للتّونسيات والتونسيين باختلاف أعمارهم وجنسهم وجهتهم وانتمائهم الطبقي، وهو ما يستوجب التعجيل بإصلاحه قبل فوات الأوان.


واعتبر أن الصحّة في تونس قد أصبحت تفتقر إلى رؤية إصلاحيّة استراتيجية واضحة وتعاني من نقص فادح في الموارد البشرية اللازمة والتمويلات الضرورية والتجهيزات الحيويّة وأن تأهيل القطاع الصحّي العمومى يجب أن يشمل ضرورة الخطوط الثلاث وخاصة الخط الأوّل، ومنه مراكز الصحّة الأساسية، لكونه يهم الجانب الوقائي لذا من الحيوي الاعتناء به وذلك بتوفير المعدات والموارد البشرية من أطباء وإطار شبه طبّي.


كما عبّر الاتحاد، عن عميق حزنه لهول الفاجعة غير المسبوقة التي حلّت بالعائلات وبالبلاد ويتقدّم إليهم بأصدق التعازي والمواساة.