اتحاد''إجابة'' ينفي رفع وزارة التعليم العالي قضية ضده منذ تأسيسه إلى اليوم

اتحاد''إجابة'' ينفي رفع وزارة التعليم العالي قضية ضده منذ تأسيسه إلى اليوم

اتحاد''إجابة'' ينفي رفع  وزارة التعليم العالي قضية ضده منذ تأسيسه إلى اليوم
أكد اتحاد إجابة اليوم الاثنين 20 سبتمبر 2021 أنه لم يقع رفع أية قضية من وزارة التعليم العالي ضدّ نقابة "إجابة" منذ تاريخ تأسيسها في 06 أكتوبر 2011 وإلى اليوم وهذا على عكس مزاعم وزيرة التعليم العالي التي تدعي أنها تقدمت بشكوى ضدها وتحصلت على حكم .

وذكر اتحاد "إجابة" في توضيح للرأي العام أن وزيرة التعليم العالي ألفة بنعودة تقدمت بصفة شخصية بشكوى ضدّ مناضلين جامعيين في عنف ضدّ المرأة وكان ذلك على خلفية وقفة احتجاجية في جامعة قرطاج سنة 2019 احتجاجا على إصرارها على مواصلة تجميد أجور الجامعيين بصفة تعسفية
واعتبر اتحاد "إجابة" أن الوزيرة بنعودة غير مؤهلة وليس من مشمولاتها تقييم آداء النقابات والحكم عليها فحق العمل النقابي حق دستوري وليس منة من الوزيرة التي تحاول التغطية على إخفاقاتها وفشلها الذريع من خلال تهجمها المجاني على نقابة "إجابة" التي دعت رسميا رئيس الجمهورية للتعجيل بإقالتها لإيقاف نزيف اجترار الفشل الكارثي في كل الملفات الكبرى الحارقة بوزارة التعليم العالي.
وأوضح الاتحاد أنه قام برفع قضية جزائية ضدّ الوزيرة في القذف العلني والثلب والتشويه وتلويث السمعة على خلفية تصريحاتها في مجلس النواب ولكنها للأسف مازالت تواصل في نفس النهج ونفس الممارسات غير المسؤولة وهذا ما يجعل الجامعة العمومية التونسية تفتقد وبشدة رجالات ونساء دولة الاستقلال في ظل تعيينات على شاكلة تعيين ألفة بنعودة صيود في إطار محاصصة نقابية سياسية وفق نص التوضيح.
وطالب الاتحاد الوزيرة بنشر استقالتها والتراخيص التي تحصلت عليها في علاقتها بالبنك القطري وغيره من البنوك، هذا بالإضافة إلى علاقتها بالجامعة الفرنسية باعتبارها عضوًا مؤسسًا فيها وهي تتفادى دائما التطرق لهذا الملف وتتغاضى عنه.
وحمّل الاتحاد الوزيرة المسؤولية المباشرة في وفيات العديد من أفراد الأسرة الجامعية نتيجة تعنتها ورفضها تأجيل دورة التدارك في شهر جويلية 2021 في ظل انهيار تام للمنظومة الصحية وانفجار كارثي للحالة الوبائية، كما دعاها مجددا لنشر الإحصائيات حول عدد الإصابات والوفيات بالكوفيد 19 في صفوف العائلة الجامعية إلى جانب الإحصائيات العلمية حول ما أسمته التقدم في تلقيح الجامعيين.