ابن عربي يعود إلى العاصمة بلوحة فنية ويزيل اللون الرمادي

ابن عربي يعود إلى العاصمة بلوحة فنية ويزيل اللون الرمادي

ابن عربي يعود إلى العاصمة بلوحة فنية ويزيل اللون الرمادي

إثر طلاء ومحو أعمال فنية رسمها تشكيليون على أعمدة قنطرة القرش الأكبر بتونس العاصمة، قام عدد من الفنانين التشكيليين أمس الأحد 17 مارس 2019، برسم لوحات فنية جديدة في إطار الاستغلال الأمثل لهذا الفضاء بما يستحقه من جمال وفن وتعبير عن الحرية والتنوع.



وقامت الفنانة التشكيلية غادة بالعابد، برسم لوحة فنية للشيخ الأكبر محي الدين بن عربي، ولاقت مبادرتها استحسانا كبيرا لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأنّ بلدية تونس قامت مؤخرا بتغيير اسم نهج ''ابن عربي'' الكائن بدائرة المنزه بـ ''نهج صربيا'' في خطوة أثارت استهجان التونسيين.

وكان اتحاد الفنانين التشكيليين قد أصدر أول أمس السبت بيانا عبر فيه عن استنكاره لقيام مصالح وزارة التجهيز بمحو عدد هام من الجداريات الفنية على مستوى جسر شارع الجمهورية بالعاصمة، واصفا ذلك بالقرار "الأحادي والانفرادي".


وذكّر الاتحاد بأن مشروع تجميل جسر شارع الجمهورية يعود تاريخ انجازه الى سنة 2016، وأطلق عليه حينها شعار "الطريق الى مدينة الثقافة" حيث سبق إنجازه افتتاحها. وهو مشروع أنجز بتمويل من وزارة الشؤون الثقافية وبمشاركة أكثر من 40 فنانا تشكيليا من مختلف أنحاء الجمهورية و30 طالبا من طلبة المعهد العالي للفنون الجميلة بتونس وبالشراكة مع اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين.


وكانت سعاد بن عبد الرحيم ، رئيسة بلدية تونس شيخة المدينة، قد تولت إثر لقاء جمعها بوزير الخارجية الصربي الذي كان مرفوقا بحرم رئيس صربيا و وفد من المسؤولين الصربيين منهم خاصة سفير صربيا بتونس، يوم الثلاثاء 12 مارس الجاري ، تدشين نهج صربيا بتونس.


ونهج صربيا، حسب التسمية الجديدة هو نهج ابن عربي قبل التدشين ''الجديد'' ويقع بدائرة المنزره، تم تغييره بحضور الوفد الصربي على أن يتمّ تدشين نهج تونس بصربيا خلال شهر ماي المقبل.

وأكّدت بلدية تونس، أنّ الإعداد لتغيير اسم النهج انطلق منذ سنة 2013 وحضي بموافقة مجلس النيابة الخصوصية لبلدية تونس انذاك ومختلف السلط المعنية.

ابن عربي