ائتلاف الكرامة يطالب بالإفراج عن مخلوف ونضال السعودي ويعتبر محاكمتهما أمام محاكم عسكرية بمثابة تصفية حسابات سياسية

ائتلاف الكرامة يطالب بالإفراج عن مخلوف ونضال السعودي ويعتبر محاكمتهما أمام محاكم عسكرية بمثابة تصفية حسابات سياسية

ائتلاف الكرامة يطالب بالإفراج عن مخلوف ونضال السعودي ويعتبر محاكمتهما أمام محاكم عسكرية بمثابة تصفية حسابات سياسية
اعتبرت كتلة ائتلاف الكرامة في بيان اليوم الخميس 23 سبتمبر 2021، أن رئيس الجمهورية ، قيس سعيد " خرج عن الشرعية الدستورية وفقد مشروعيته السياسية على اثر القرارات الأخيرة التي خرقت كل النواميس القانونية والأخلاقية والسياسية المتعارف عليها وطنيا ودوليا."ّ

وأكّدت الكتلة في بيان، أن رئيس الجمهورية " انقلب على دستور الثورة التونسية الذي أقسم على حمايته و اليوم يدوسه تحقيقا لأهدافه الشخصية"، معتبرة أنّه قد علق العمل بدستور 2014 وأعلن تنظيما مؤقتا للسلط العمومية على مقاسه الشخصي ولكنه تجنب التصريح بذلك للرأي العام التونسي، وهو ما اعتبرته أنّه "يشكل تحايلا على القانون و استفرادا بالحكم واستحواذا على السلط الثلاث واحتقارا للنخب السياسية والمنظمات الوطنية التي طالما ساهمت في القرارات المصيرية التي مرت بها البلاد التونسية. "
كما حمّلت الكتلة رئيس الجمهورية المسؤولية كاملة على ما وصلت اليه البلاد، داعية كل الأطياف السياسية الى مقاومة كل أشكال الاستبداد الجديد عبر صياغة مواقف سياسية موحدة.
من جهة أخرى ،طالب ائتلاف الكرامة بالإفراج عن رئيس كتلته النيابية سيف الدين مخلوف والنائب نضال السعودي ، معتبرا "محاكمتهما كمدنيين أمام محاكم عسكرية بمثابة تصفية حسابات سياسية نابعة من عمق هذا الإنقلاب الذي لا يعني له القانون شيئاً"، وتمكين النائبين زياد الهاشمي وعمر الغريبي من حقهما في السفر ورفع الإقامة الجبرية الجائرة في حق رئيس مكتبه السياسي الدكتور يسري الدالي.