السجن لعنصرين ينتمان لخلية إرهابية خطّطا لتنفيذ عمليات تستهدف منشآت حيوية

السجن لعنصرين ينتمان لخلية إرهابية خطّطا لتنفيذ عمليات تستهدف منشآت حيوية

السجن لعنصرين ينتمان لخلية إرهابية خطّطا لتنفيذ عمليات تستهدف منشآت حيوية

أكد سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافة الارهاب اليوم الجمعة 15 سبتمبر 2017، أن قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب، أصدر بطاقتي إيداع بالسجن في حق عنصرين ينتميان لخلية إرهابية، وإبقاء ثالث بحالة سراح بعد أن تمت إحالة ثلاثتهم على القطب.


وأشار السليطي إلى أن النيابة العمومية بالقطب فتحت بحثا تحقيقيا في حق العناصر الثلاثة، من أجل العزم المقترن بعمل تحضيري للإضرار بالممتلكات العامة والخاصة وبالموارد الحيوية والبنية الأساسية والانضمام الى تنظيم إرهابي، مضيفا بأن هذه القضية تعد جهدا استخباراتيا استباقيا، إذ تم بموجبه احباط مخطط ارهابي كامل لخلية مرتبطة بإحدى القيادات الارهابية التونسية المتمركزة بسوريا.

كما أوضح في هذا الخصوص أن النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب أشرفت، بالتنسيق مع الوحدة الوطنية للأبحاث بالادارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني، على عملية متابعة هذه الخلية منذ جوان الفارط.

وقد تمكنت الوحدة الوطنية للأبحاث بالادارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني، من إلقاء القبض على العناصر المكونة لهذه الخلية بداية شهر سبتمبر، وإحباط تخطيطها المتمثل في "تحوز كمية من المواد المتفجرة، لاستغلالها في تنفيذ عمليات إرهابية تستهدف منشآت وحيوية".