إنهاء الحجر الصحي للطلاب التونسيين العائدين من الصين

إنهاء  الحجر الصحي على التونسيين العائدين من''ووهان'' الصينية

إنهاء  الحجر الصحي على التونسيين العائدين من''ووهان'' الصينية
أعلنت  وزارة الصحة اليوم الاثنين 17 فيفري 2020، عن انهاء  الحجر الصحي على التونسيين العائدين من مدينة "ووهان" الصينية .


وأكدت وزيرة الصحة سنية بن الشيخ ،خلال لقاء إعلامي حول الإجراءات الوطنية للترصد والتوقي من فيروس كورونا الجديد في تونس، انعقد بمقر الوزارة، وحضره بالأساس عدد من المسؤولين بوزارة الدفاع الوطني، أنه تم تسليم الطلبة المعنيين إلى عائلاتهم، إثر التأكد من سلامتهم وعدم إصابتهم بفيروس كورونا الجديد بعد استكمال المراقبة الصحية والتدقيق البيولوجي من قبل فريق طبي مختص لمدة 14 يوما.

وبينت بن الشيخ أن نتائج التحاليل أثببت عدم إصابة أي طالب من العائدين من الصين بفيروس كورونا الجديد، مشيرة إلى أنه تم تخصيص فريق طبي خاص لتأمين الرعاية والاحاطة بهؤلاء الطلبة وتوفير كافة متطلباتهم خلال فترة الحجر الصحي.

كما أشارت الوزيرة أن قرار رفع الحجر الصحي تم اتخاذه إثر انتهاء فترة حضانة الفيروس التي تمتد بين الإصابة الفعلية وظهور الأعراض والمقدرة ب14 يوما، مشددة على أنه لم تسجل في تونس وإلى غاية اليوم أي إصابة بفيروس كرونا الجديد.

وللتذكير  تم يوم 3 فيفري إجلاء الطلبة من مدينة ووهان الصينية بالتنسيق مع السلطات الجزائرية التي خصصت طائرة لإجلاء 31 جزائريا رفقة 10 تونسيين و3 ليبيين و4 موريتانيين، خضع جميعهم لاجراءات كشف طبي معمقة من طرف السلطات الصينية للتأكد من سلامتهم ووفرت لهم الرعاية الصحية اللازمة لهم قبل المغادرة وطوال الرحلة.

وقد تم استقدام التونسيين إلى أرض الوطن على متن طائرة عسكرية مباشرة عند وصولهم إلى مطار الجزائر العاصمة، وتم توجيههم إلى مركز الحجر الصحي الذي تم تهيئتهُ لاستقبالهم والإحاطة بهم، علما بأنَّهُ لم تظهر أي حالات اشتباه بالإصابة بينهم.