إنطلاق أشغال رفع مكعبات النفايات بجربة

إنطلاق أشغال رفع مكعبات النفايات بجربة

إنطلاق أشغال رفع مكعبات النفايات بجربة

انطلقت الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات نهاية الاسبوع الماضي في رفع مكعبات النفايات من مصب "تالبت" بسدويكش التابعة لمعتمدية جربة ميدون، وذلك في إطار ايفائها بتعهداتها بالتخفيف من حجم الأعداد الكبيرة من هذه المكعبات المتواجدة بالمصب بعد ضغطها ولفها بواسطة آلة مركزة بنفس المكان، وفق ما صرح به رئيس فرع الوكالة بولاية مدنين حبيب القزوني .


وتقوم الوكالة حاليا برفع معدل 36 مكعبا في اليوم وفق برنامج تعتزم تنفيذه لرفع كميات المكعبات إلى حين الانطلاق في إنجاز مشروع ضخم لرسكلة وتثمين النفايات بجربة سيحول الفضلات من مصدر ازعاج الى مصدر للثروة.
وكان تواجد مكعبات النفايات التي تفرزها آلة ضغط ولف النفايات التي تم تركيزها منذ شهر ماي الماضي (كحل وقتي لمشكل النفايات بجربة)، قد أثار تحركات متتالية للمجتمع المدني وللمنظمات ومنها إتحادات الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بجربة وأهالي سدويكش، لتصدر عدة بيانات تنديد وتهديد بغلق المصب وخاصة خلال الاشهر الاخيرة من السنة المنقضية.
وجاءت التحركات بسبب تراكم هذه المكعبات واكتساحها مسافة كبيرة من الموقع، وهو ما أثر على جمالية المكان المحاذي للبحر وعلى سلامة المحيط نتيجة تواجد الكلاب السائبة وما خلفته من تمزيق للمكعبات، وقد تم تجاوز الاشكال بقيام الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات بعملية تسييج للمكان.
وقد وصل حجم مكعبات النفايات الى 30 الف مكعب، اي ما يعادل 30 الف طن من النفايات، تمكنت الالة الضاغطة من لفها منذ تركيزها في غرة ماي من السنة الماضية بكلفة فاقت مليوني دينار .