إمضاء اتفاقية تعاون وشراكة بين المعهد الوطني للتراث والمنتزه الأثري بروما

إمضاء اتفاقية تعاون وشراكة بين المعهد الوطني للتراث والمنتزه الأثري بروما

إمضاء اتفاقية تعاون وشراكة بين المعهد الوطني للتراث والمنتزه الأثري بروما
تم يوم أمس الخميس 17 أكتوبر 2019، إبرام اتفاقية تعاون وشراكة بين وزارة الشؤون الثقافية، ممثلة في المعهد الوطني للتراث ووكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية، من جهة، والمنتزه الأثري بروما من جهة أخرى.

وتتمثل أهداف هذه الاتفاقية الممضاة تحت إشراف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين وبحضور السيدة ''الفونسيا روسو'' مديرة المنتزه الأثري بروما وسفير إيطاليا بتونس، إلى وضع برامج عمل مشتركة، بين الجانبين التونسي والإيطالي، تعمل على تهيئة المواقع الأثرية والمعالم التاريخية، من ذلك قصر الجم بتونس وترميمها وصيانتها والمحافظة عليها والتعريف بها واستثمارها في القطاعين الثقافي والسياحي وفق ما جاء في بلاغ صادر عن الوزارة.

ومن جانبه، أكد وزير الشؤون الثقافية، بالمناسبة، أهمية هذه التوأمة في تعزيز العلاقات التاريخية والثقافية والحضارية بين الجانبين، وفي التعريف بعناصر التراث الثقافي بتونس ببعديها المادي واللامادي والترويج لها بالخارج، وفي تكريس بنود السياسة الوطنية الثقافية التي تسعى إلى تحقيق التوازن بين حماية الموروث وتنميته بوصفه رصيدا متنوّعا متعدّدا يمكن اعتماده منطلقا للابتكار والتجديد.

وفي الطار ذاته أوضحت مديرة المنتزه الأثري بروما، "الفونسيا روسو "، أهمية هذه الاتفاقية في فتح آفاق أوسع للتعاون المشترك مع وزارة الشؤون الثقافية والمعهد الوطني للتراث ووكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية في مجال ترميم التراث في تونس وصيانته من خلال تبادل الخبرات العلمية وتنظيم مجموعة من اللقاءات والمؤتمرات والتظاهرات الثقافية المشتركة.