إلياس الفخفاخ: اخترت الحزام السياسي وفق نتائج الانتخابات الرئاسية

إلياس الفخفاخ: اخترت الحزام السياسي للحكومة وفق نتائج الانتخابات الرئاسية

إلياس الفخفاخ: اخترت الحزام السياسي للحكومة وفق نتائج الانتخابات الرئاسية
قال رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ، خلال ندوة صحفية عقدها صباح اليوم الجمعة 24 جانفي 2020، إن تكليفه بتشكيل الحكومة يحمله عبء الأمانة التي أودعها الناخبون في شخص رئيس الجمهورية قيس سعيد في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

وأوضح إلياس الفخفاخ، أن التكليف سيكون من منطلق مرحلة جديدة سيحرص من خلالها على تثبيت وتدعيم الإنسجام بين رأسي السلطة التنفيذية لمواجهة التحديات وانتظارات التونسيين، مؤكّدا أنه سيحرص على توسيع الحزام السياسي الداعم للحكومة على قاعدة انتظارات التونسيين حتى تنال الحكومة ثقة واسعة أمام البرلمان باعتباره السلطة الأصلية المعبرة عن الإرادة العامة للشعب.

وشدّد على أن الانتقال الاقتصادي سيكون من أولى أولويات الحكومة التي يعتزم تشكيلها، لافتا إلى أن الوضع الذي تعيشه تونس يتسم بانعدام الثقة بين الفاعلين السياسيين وبانعدام ثقة المواطنين في الطبقة السياسية ومؤسسات الدولة.

وأضاف رئيس الحكومة المكلف أنه اختار اعتماد منهجية قائمة على الوضوح والتعاقد والتشاركية مع خط سياسي منسجم ومتناغم مع نتائج الانتخابات الرئاسية، معتبرا أنها منهجية تمكن من العمل مع الشركاء الذين اختارهم لصياغة برنامج حكومي للتغيير والإصلاح.

وأشار إلى أنه انطلق في بناء الحزام السياسي والتصور المشترك مع الأطراف التي التقت في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية على التصويت المنحاز للقيم التي جسدها قيس سعيد وعلى قاعدة رغبة التونسيين في الإصلاح ومقاومة الفساد، على حد قوله.

وبيّن أنه يعتزم تشكيل حكومة سياسية مصغّرة ومنسجمة من أجل تحقيق النجاعة تضم كفاءات عالية ويكون فيها تمثيل المرأة والشباب تمثيلا حقيقيا.