إغلاق قرابة 600 روضة أطفال عشوائية خلال سنة 2016 وبداية 2017

إغلاق قرابة 600 روضة أطفال عشوائية خلال سنة 2016 وبداية 2017

إغلاق قرابة 600 روضة أطفال عشوائية خلال سنة 2016 وبداية 2017

أفادت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة نزيهة العبيدي، السبت بالمهدية، أن حوالي 600 روضة أطفال عشوائية تم إغلاقها خلال سنة 2016 وبداية 2017 داعية في هذا الصدد إلى ضرورة التبليغ عن هذه المؤسسات غير القانونية.


وأكدت العبيدي، خلال زيارة أدتها إلى جهة المهدية، سعي الوزارة إلى بلورة مجموعة من الإجراءات لمكافحة ظاهرة انتحار الأطفال في تونس، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات ستشمل أساسا "التحسيس والتوعية والإحاطة النفسية ومكافحة العنف داخل المؤسسة التربوية وتشخيص حالات الاكتئاب والعزلة لدى الأطفال".

وشددت على دور الأسرة والمجتمع في التبليغ عن الحالات النفسية غير السوية التي يعيشها الطفل "والتي تشير أساسا إلى احتمال الإقدام على الإنتحار".

وأبرزت دور المواطن في الإشعار بشأن "الأطفال الذين يستغلهم البعض للتسول وهو ما سيسهم في الحد من هذه الظاهرة ومعاقبة المستفيدين منها مع تطوير تدخل مندوبي الطفولة في هذا الشأن".