إطلاق سراح بن بريك والقضاء بسجنه مدة 8 أشهر مع تأجيل التنفيذ

إطلاق سراح بن بريك والقضاء بسجنه مدة 8 أشهر مع تأجيل التنفيذ

إطلاق سراح بن بريك والقضاء بسجنه مدة 8 أشهر مع تأجيل التنفيذ
 قال الناطق الرسمي باسم محكمة الإستئناف بتونس، حبيب الترخاني في تصريح مساء اليوم الثلاثاء، إنه تم إطلاق سراح الصحفي والكاتب توفيق بن بريك، إذ قضت الدائرة الجناحية بمحكمة الإستئناف بالسجن في حقّه، لمدة 8 أشهر مع تأجيل تنفيذ العقاب البدني، وذلك بتهمة نسبة أمور غير حقيقية لموظف عمومي.

كما قضت الدائرة الجناحية ببطلان إجراءات التتبع في خصوص جريمة الثلب.

وكان توفيق بن بريك، قال صباح الثلاثاء، لدى استنطاقه من قبل الوكيل العام لمحكمة الإستئناف، إنه ''صحافي استقصائي ومدافع عن الحريات ولم يقصد البتة الإساءة لسلك القضاة''.

ويُذكر أنه كان صدر في حق الصحفي توفيق بن بريك، حكم ابتدائي بالسجن لمدة سنة وإحالته بتهمة ''هضم جانب موظف عمومي'' طبق أحكام الفصل 128 من المجلة الجزائية والفصول 54 و55 من المرسوم 115.

وقدم محامي الكاتب والصحفي توفيق بن بريك تفسيرا قانونيا، لقضية بن بريك والاجراءات  المتربة عنها.

وقال في تصريح لموقع قناة نسمة ''بالنسبة لملف توفيق بن بريك فقد قضي بالنقض وبطلان الاجراءات في جريمة الثلب طبق مرسوم الصحافة بينما تحصل على عقاب سجني لمدة 8 أشهر مع تأجيل التنفيذ (سرسي) في جريمة الفصل 128 من المجلة الجزائية، الذي ينص انه يعاقب بالسجن مدة عامين وبخطية قدرها مائة وعشرون دينارا كل من ينسب لموظف عمومي أو شبهه بخطب لدى العموم أو عن طريق الصحافة أو غير ذلك من وسائل الإشهار أمورا غير قانونية متعلقة بوظيفته دون أن يدلي بما يثبت صحة ذلك''.