إضراب 27 جانفي: نقابة التعليم الثانوي توضّح الأسباب

إضراب 27 جانفي: نقابة التعليم الثانوي توضّح الأسباب

 إضراب 27 جانفي: نقابة التعليم الثانوي توضّح الأسباب

يأتي إضراب أساتذة التعليم الثانوي المزمع تنفيذه في 27 جانفي الجاري على خلفية عدم صدور الأوامر المتعلقة بإسناد برقيتين استثنائيتين لأساتذة التربية البدنية في الرائد الرسمي، هذا ما أعلن عنه اليوم لسعد اليعقوبي كاتب عام نقابة التعليم الثانوي في تصريح لموقع نسمة.


وأكد اليعقوبي أن النقابة تلقت وعودا من رئاسة الحكومة لتفعيل هذه الاتفاقيات معتبرا أن عدم صدورها بالرائد الرسمي يشير إلى نية الحكومة في التراجع عنها، حسب رأيه.

هذا وأشار كاتب عام نقابة التعليم الثانوي أنه في صورة عدم تفعيل هذه الاتفاقيات بعد اضراب 27 جانفي فإن الهيئة الادارية القطاعية بالاتحاد العام التونسي للشغل ستجتمع لبحث مسألة "تهرب الحكومة" من امضاء هذه الاتفاقيات، وستلوح بتصعيد التحركات الاحتجاجية.

ومن جهته أكد المكلف بالإعلام والاتصال بديوان وزارة التربية، جلال الحبيب، أن هذه الاتفاقيات غير الممضاة تشمل بالأساس وزارة الشباب والرياضة، معربا عن أمل وزارة التربية في إمضاءها القرار لتفادي الاضراب.​

وأشار جلال الحبيب أن وزارة التربية قد تلعب دور الوسيط بين نقابة التعليم الثانوي ووزارة الشباب والرياضة للتوصل إلى حل نهائي لهذه المشكلة.​