إدارة الديوانة: توسيع نشاط وحدة الاستهداف المسبق للحاوايات

إدارة الديوانة: توسيع نشاط وحدة الاستهداف المسبق للحاوايات

إدارة الديوانة: توسيع نشاط وحدة الاستهداف المسبق للحاوايات
كشف مدير عام الديوانة، يوسف الزواغي، اليوم الاثنين، 20 جانفي 2020، أن ادارته ستشرع خلال سنة 2020 في توسيع نشاط وحدة استهداف الحاويات في اطار التصرف في المخاطر والاستهداف المسبق لوحدات الشحن المشبوهة قبل وصولها الى الميناء، لتشمل مطار تونس قرطاج وميناء حلق الوادي.

ويعتبر الاستهداف المسبق لوحدات الشحن المشبوهة قبل وصولها الى الميناء من الاليات الجديدة في مجال التصرف في المخاطر التي أعتمدتها الادارة العامة للديوانة خلال سنتي 2018 و2019 للتصدي للغش التجاري ومكافحة التهريب والتجارة الموازية، وفق ما افاد به الزواغي خلال لقاء اعلامي انعقد بمركز تدريب الانياب الحبيبية من معتمدية الجديدة (ولاية منوبة).


وقد تطور نشاط هذه الوحدة، التي انطلقت سنة 2018 وتشمل موانئ رادس وصفاقس وسوسة، ليبلغ عدد القطع المحجوزة، سنة 2019، حوالي 4،2 مليون قطعة من البضائع موضوع مخالفات ديوانية ودراسة 6229 تصريح ديواني بلغت فيها قيمة الاداءات المتفصى منها والتي تم استرجاعها 18,9 مليون دينار.


كما شملت جهود تطوير اليات العمل وتحسين الخدمات الديوانية لسنة 2019، توسعة منظومة متابعة وحدات الشحن عبر تقنية خدمة التراسل بالحزم العامة للراديو'جي بي أر أس' من خلال اقتناء 458 جهاز تعقب عبر الاقمار الصناعية لوحدة الشحن الخاصة للرقابة الديوانية وتوزيعها على مختلف المكاتب الديوانية فضلا عن اقتناء 20 سيارة رباعية الدفع وتجديد المنظومة المعلوماتية وتركيز شبكة رادوية رقمية واقتناء معدات خصوصية مختلفة للتفتيش والوقاية والكشف.