إحالة ملف ''دار المرأة'' بالناظور إلى وزارة أملاك الدولة

إحالة ملف ''دار المرأة'' بالناظور إلى وزارة أملاك الدولة

 إحالة ملف ''دار المرأة'' بالناظور إلى وزارة أملاك الدولة

خصصت جلسة عمل انعقدت مساء اليوم الخميس 27 ديسمبر 2018، بين وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، نزيهة العبيدي، ورئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي للتباحث حول وضعية مقر "دار المرأة" بمنطقة الناظور من ولاية زغوان، وفق بلاغ صادر عن وزارة المرأة.


وتمّ خلال هذه الجلسة الاتفاق على تجميع كل الوثائق القانونية من كل طرف وإحالة ملف مقر "دار المرأة" بمنطقة الناظور كاملا إلى وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية للبت فيه بصفة نهائية والتزام الطرفين بتطبيق القرار النهائي.
وكانت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي أعلنت أمس الأربعاء، اعتزام الاتحاد رفع قضية استعجالية ضد وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن لاسترجاع مقر "دار المرأة" بالناظور من ولاية زغوان، الذي حولته الوزارة المذكورة إلى مركب طفولة سيقع تدشينه من طرف الوزيرة خلال زيارتها المرتقبة إلى ولاية زغوان غدا الجمعة، وفق ما جاء في تصريحها لـ"وات " على هامش زيارتها الى زغوان.
كما اتفق الطرفان خلال هذه الجلسة على تطبيق الاتفاقيات المبرمة بينهما وتحديد برنامج تنفيذي، والالتزام بتنفيذ برنامج العمل المشترك في مجال تمكين النساء في مختلف المجالات وفي الوسطين الحضري والريفي ونشر ثقافة الديمقراطية والحقوق الإنسانية للمرأة والقضاء على العنف ضد النساء والفتيات، إلى جانب نشر ثقافة التصدي للإرهاب ومكافحة الفساد ومقاومة السلوكات المحفوفة بالمخاطر لدى النساء والأطفال والشباب في الفضاء العام وداخل الأسرة.
وتم التأكيد بالمناسبة على العلاقات المتينة والتعاون الوثيق بين الوزارة والاتحاد خدمة لقضايا المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن.