إجراءات استثنائية لدعم قطاع الإعلام ومرافقة المؤسسات الاعلامية لمجابهة أزمة الكورونا

إجراءات استثنائية لدعم قطاع الإعلام ومرافقة المؤسسات الاعلامية لمجابهة أزمة الكورونا

إجراءات استثنائية لدعم قطاع الإعلام ومرافقة المؤسسات الاعلامية لمجابهة أزمة الكورونا
أقر المجلس الوزاري المضيّق، المعقد اليوم الأربعاء 6 ماي 2020، بقصر الحكومة بالقصبة بإشراف إلياس الفخفاخ، جملة من الإجراءات الاستثنائية لمساندة قطاع الإعلام ومرافقة المؤسسات الإعلامية في مجابهة تداعيات أزمة الكورونا .

وتتمثل الإجراءات الاستثنائية، في تكفل الدولة بنسبة 50 بالمائة من معلوم البث لسنة 2020  لكل القنوات الاذاعية والتلفزية الخاصة، التي تلتزم بدفع  المعلوم المذكور في  الآجال مع تمكينها من خلاص معلوم الثلاثي الأول للسنة الجارية في أجل لا يتجاوز 30جوان 2020، إضافة إلى إقتناء إشتراكات في النسخ  الالكترونية للصحف من قبل الدولة و الهياكل العمومية  في حدود 1.2 مليون دينار   ويقتطع من الاعتمادات المرصودة بالميزانية  بعنوان الاشتراكات في الصحف الورقية لسنة 2020. 

ويتمثل الإجراء الثالث في إحداث صندوق أموال مشاركة لدى رئاسة الحكومة  بقيمة 5 ملايين دينار لدعم المجهود الاتصالي  للدولة  في الحملات التوعوية  و التحسيسية، فيما تقرر تخصيص إعتماد من ميزانية الدولة بقيمة 5 ملايين دينار لتمويل برنامج تأهيل القطاع و مساندته في الانخراط في منظومة التحول الرقمي.


وأكد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، حرص الحكومة على مساندة القطاعات الأكثر تضررا من أزمة الكورونا و منها قطاع الاعلام بما يدعم مداخيله الاشهارية ويساعد الصحف الورقية على مواصلة الصدور في فترة الحجر الصحي الشامل. 

كما تم التأكيد على أن مرافقة المؤسسات الاعلامية في تجاوز تداعيات هذه الأزمة يتنزل في إطار المحافظة على ديمومتهاو تعزيز قدرتها على الحوكمة وتحقيق التحول الرقمي إعتبارا للدور المحوري للاعلام في ترسيخ المسار الديمقراطي و دعم حرية التعبير.