الفلاحون والعملة ..إجراءات استثنائية لتسهيل تنقلهم

إجراءات استثنائية لتسهيل تنقل الفلاحين والعملة

إجراءات استثنائية لتسهيل تنقل الفلاحين والعملة
أصدرت وزارتا الدّاخليّة والفلاحة والصّيد البحري والموارد المائيّة، بلاغا مشتركا بخصوص اعتماد إجراءات إستثنائيّة، ابتداءً من اليوم الإثنين، بهدف تسهيل تنقل الفلاحين والعملة الفلاحيين، مع الحرص على تفادي الازدحام والاحتكاك والعمل على تقليص عدد المتنقلين قدر الإمكان، توقيا من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء في البلاغ أنه تم اعتماد هذه الإجراءات الإستثنائية أيضا، في إطار السعي إلى تواصل تزويد الأسواق بالمنتجات الفلاحيّة واستمرار الأنشطة الفلاحيّة وأنشطة الصيد البحري، في نطاق الحجر الصّحي الشّامل.
وتشمل الإجراءات الإستثنائيّة أساسا، الإستظهار بشهادة ممارسة نشاط فلاحي متحصّل عليها من الهياكل المهنيّة الممثلة للفلاحين، وفي صورة تعذّر ذلك يمكن الاستظهار بإحدى الوثائق التّالية المثبّتة لمزاولة النّشاط الفلاحي:
 بطاقة تعريف وطنيّة تتضمّن صفة فلاح أو عامل فلاحي أو بحار في خانة المهنة.
 شهادة ملكيّة أو عقد كراء أرض فلاحية.
 معلوم الجولان الفلاحي.
شهادة تلقيح لصغار المربين.
 شهادة تصرّف من العمدة.
 أصول التزويد بالخضروات من سوق الجملة.
رخصة الصيد بالنسبة إلى البحارة.
 وصل نقل الأسماك للأسواق.


وكانت وزارة التجارة، أعلنت في وقت سابق اليوم الإثنين، إعادة عمل كافة أسواق الجملة، بما في ذلك أسواق الأسماك، طيلة أيام الأسبوع ما عدى أيام راحتها العادية وذلك بداية من الثلاثاء 31 مارس 2020، بعد قرار سابق بتقليص عدد أيام عمل أسواق الجملة في مختلف الجهات إلى 3 أيام في الأسبوع كإجراء وقائي من فيروس كورونا.