إتحاد الشغل والحكومة يتفقان على 7 آلاف موطن شغل فوري بولاية قفصة

إتحاد الشغل والحكومة يتفقان على إحداث 7 آلاف موطن شغل فوري بولاية قفصة

إتحاد الشغل والحكومة يتفقان على إحداث 7 آلاف موطن شغل فوري بولاية قفصة


قال الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل بوعلي المباركي، اليوم السبت 24 فيفري 2018، إن المجلس الوزراي المخصص لفائدة ولاية قفصة أمس الجمعة، حقق جملة من الاتفاقات، أهمها الشروع مباشرة في إحداث 7 آلاف موطن شغل، من بينها 2100 انتداب بشركة الفسفاط وشركة البيئة، و1400 انتداب بين شركة فسفاط قفصة والمؤسسات العمومية في الجهة، بالإضافة إلى تكوين 1000 عاطل عن العمل صلب شركة الفسفاط لمدة عامين قبل إدماجهم كليا.


كما نص الاتفاق وفق نفس المصدر، على التكفل بتمويل 200 مشروع للراغبين في الانتصاب للحساب الخاص بنسبة مائة بالمائة ومرافقتهم إلى غاية نجاح المشروع.

وأضاف المباركي أن الاتفاق نص على تحسين ظروف العيش والحياة في منطقة الحوض المنجمي بالنظر إلى ما تعانيه من إشكاليات صحية وبيئية وتردي البنية التحتية، إضافة إلى الاستجابة لمطالب بقية مناطق الجهة بإحداث مناطق سقوية وإيجاد فرص عمل في القطاع، فضلا عن التوصل إلى تفعيل المشاريع الخاصة المبرمجة في قفصة على غرار معمل الإسمنت في 'القطار' ومشروع آخر يتعلق بالمجمع الكيمياوي يتوقع أن يوفر حوالي 300 فرصة عمل.

وأكد المسؤول باتحاد الشغل، أنه سيتحول يوم غد الأحد إلى ولاية قفصة للإشراف إلى هيئة إدارية جهوية في قفصة وسيتولى الاتصال بالمعتصمين وتبليغهم فحوى هذه الاتفاقات وشرحها، والعمل على عودة الفسفاط إلى سالف نشاطه.

وتشهد مدن إنتاج الفسفاط بالحوض المنجمي، (الرديف وأم العرايس والمتلوي والمظيلة) منذ 20 جانفي المنقضي، احتجاجات واعتصامات واسعة النطاق تسببت في شلل تام لكل أنشطة شركة فسفاط قفصة من استخراج للفسفاط وانتاجه ونقله.

واندلعت هذه الإحتجاجات على اثر الاعلان عن نتائج مناظرة القسط الرابع لانتداب 700 عون تنفيذ بشركة فسفاط قفصة.