إبراهيم الوسلاتي: ''لا نريد حربا أهلية..جرّاء قانون الإقصاء''

إبراهيم الوسلاتي: ''لا نريد حربا أهلية..جرّاء قانون الإقصاء''

إبراهيم الوسلاتي: ''لا نريد حربا أهلية..جرّاء قانون الإقصاء''
عبر الاعلامي ابراهيم الوسلاتي، خلال حضوره اليوم السبت 13 جويلية 2019، في البرنامج المفتوح لقناة نسمة حول قانون الإقصاء الانتخابي، عن ''تخوفه من الوصول إلى حرب أهلية جراء مشروع القانون المذكور الذي تم سنه لاقصاء عدد من المرشحين للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة أبرزهم رئيس حزب 'قلب تونس' نبيل القروي'.

وقال الوسلاتي: ''لا نريد أن نصل الى حرب اهلية.. نريدها انتخابات شفافة ونعول على نزاهة هيئة الانتخابات التي لديها ضغوطات ويجب أن تنأى بنفسها عن جميع التجاذبات ''.

وأضاف: ''ما يخيفني صراحة في صورة ما اصبح قانون الاقصاء ساري المفعول أخشى من ارتفاع منسوب العنف والعودة إلى المربع الاول خلال وقبل 2011 خصوصا في الحملات الانتخابية''.

وأشار المتحدث، إلى المسجلين الجدد للانتخابات، وقال: ''هناك أصوات شابة وأصوات نسائية أيضا سيكون لهم وزنهم في الانتخابات القادمة، فالتونسي يعنيه وضعه الاقتصادي والاجتماعي أساسا..هناك 80 بالمائة من التونسيين مرتهنين لدى البنوك، وارتفاع وتيرة التجاذبات السياسية، كل ذلك له انعكاس سلبي وساهم في ارتفاع موجة العنف والجريمة لدى الشباب..''التونسي اليوم تمسّو تسمع حسّو'' واليوم يريدون مصادرة حقه في حرية التعبير فذلك مشكل حقيقي'' حسب تقديره.