رئيس الجمهورية يؤدي زيارة دولة الى جمهورية مالطا

رئيس الجمهورية يؤدي زيارة دولة الى جمهورية مالطا

رئيس الجمهورية يؤدي زيارة دولة الى جمهورية مالطا

يؤدي رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يومي 5 و6 فيفري 2019 زيارة دولة الى جمهورية مالطا بدعوة من نظيرته ماري لويز كوليرو بريكا سيتم خلالها امضاء عدد من اتفاقيات التعاون.


ويتضمن برنامج الزيارة الى جانب امضاء هذه الاتفاقيات ندوة صحفية مشتركة الى جانب اشراف رئيس الدولة مع نظيرته افتتاح المنتدى الثالث للاعمال التونسي المالطي .
كما ستكون لرئيس الجمهورية محادثة مع الوزير الاول المالطي ورئيس مجلس النواب الى جانب لقاء بزعيم المعارضة .
ويتضمن اليوم الثاني للزيارة محاضرة رفيعة المستوى حول موضوع "المساواة بين الجنسين" بمشاركة كل من النائبة بمجلس نواب الشعب ورئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بلحاج حميدة واستاذ القانون الدستوري سليم اللغماني واستاذة القانون كلثوم مزيو.
ولئن شهدت العلاقات السياسية الثنائية تطورا منذ سنة 2000 على اثر انضمام مالطا للاتحاد الاوروبي ،فان التعاون الاقتصادي ظل اقل من المأمول رغم القرب الجغرافي (مالطا تبعد 300 كلم عن السواحل التونسية) والامكانيات التي تتوفر للبلدين.
و كانت رئيسة مالطا قد ادت بين سنتي 2016 و2017 زيارتين الى تونس حيث شاركت في افريل 2016 في ندوة دولية بمدينة سوسة حول موضوع "النهوض بقيم السلام والحوار" الى جانب زيارة ادتها على راس وفد هام في نوفمبر2017 بمناسبة الذكرى 50 لارساء العلاقات الديبلوماسية التونسية المالطية (ديسمبر 1967).
وقد تدعمت العلاقات السياسية بين البلدين بامضاء معاهدة صداقة وحسن جواروتعاون في سنة 2005 كما تكثفت خلال السنوات الاخيرة زيارات كبار المسؤولين بالبلدين في اطار مشاركتهم في لقاءات اقليمية ودولية حول مسائل متعددة على غرارالطفولة والهجرة والامن.
وفي سنة 2015 امضى البلدان مذكرة تفاهم لارساء حوار مهيكل انتظمت اول دورة له في نوفمبر 2017 بمناسبة زيارة رئيسة مالطا الى تونس كما ستنتظم الدورة الثانية على هامش زيارة رئيس الجمهورية.
ومن بين الاتفاقيات التي سيتم امضاؤها بين البلدين بمناسبة هذه الزيارة ،اتفاقية في مجال الطفولة المبكرة ،وبروتوكول تعاون يتعلق بالمسنين الى جانب امضاء برنامج تنفيذي في المجال الثقافي للفترة 2021/2019 .
كما يجري حاليا التفاوض حول عدد من المشاريع على غرار الاتفاق الاطاري لانتداب يد عاملة متخصصة وغيرها حيث تعرف مالطا حاجيات متصاعدة في اليد العاملة الاجنبية التي قدرت سنة 2018 ب30 الف شخصا للسنوات الخمس المقبلة .
وقد تم اقتراح مشاريع اتفاقيات تعاون على الطرف المالطي ،تتعلق بمجال التشغيل والتكوين المهني في قطاعات البلور والخزف والمصوغ الى جانب مجال النقل البري للاشخاص والبضائع وفي ميدان الضمان الاجتماعي .
كما تمت احالة مذكرة على الطرف المالطي تتعلق بتبادل وتعاون بين المدرسة الوطنية للادارة والمعهد الادارة العمومية والتصرف بمالطا
على صعيد اخر، تتزامن زيارة قايد السبسي الى مالطا، وهى الزيارة الأولى التى يؤديها رئيس جمهورية الى هذا البلد منذ سنة 2011، مع تنظيم المنتدى الاقتصادي التونسي المالطي والذى سيشهد مشاركة وفد مهم من رجال الاعمال يقوده الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.
تجدر الاشارة الى أن مالطا تحتل المرتبة ال 23 في قائمة المستثمرين في تونس بحصة تقدر ب 0.2 بالمائة، مقابل ضعف في المبادلات التجارية والتى تقدر ب126 مليون دينار صادرات و222 مليون دينار واردات.
ورغم مضاعفتها ثلاث مرات خلال سنة 2017،فقد شهدت الصادرات التونسية تقلصا خلال سنة 2018 ب17.2 بالمائة مقابل ارتفاع الواردات المالطية منذ سنة 2016 بعد أن سجلت انخفاضا كبيرا خلال سنة 2015.
وتصدر تونس الى مالطا الأسماك والملابس والنسيج والفحم الحجري والبترول ومشتقاته والورق ،كما تستورد الفحم الحجري والبترول ومشتقاته والمواد البلاستيكية والاجهزة الالكترونية و المواد الصيدلية .
ويقدر عدد التونسيين المقيمين في مالطا 367 شخصا من بينهم 79 يحملون الجنسيتين التونسية والمالطية، وينشطون خاصة في مجالي البناء والفندقة كما يقدر عدد السياح القادمين من مالطا ب1829 سائحا وهو رقم يعد متواضعا .
يذكر انه في مجال التنسيق صلب الهيئات الدولية ، فان الحكومة المالطية ساندت اعادة انتخاب تونس في مجلس امن الاتحاد الدولي للاتصالات.
كما وقعت تونس مع مالطا اتفاق تبادل التزمت فيه مالطا بدعم ترشح تونس لمقعد غير دائم بمجلس الامن بمنظمة الامم المتحدة في الفترة الممتدة بين 2020 و2021 ، مقابل دعم تونس لترشيح مالطا في هذا المنصب للفترة 2023 و2024.