أول بلاغ رسمي لرئاسة الجمهورية لم يرفع اللبس عن محاولة التسميم!

أول بلاغ رسمي لرئاسة الجمهورية لم يرفع اللبس عن ''الطرد المشبوه''!

أول بلاغ رسمي لرئاسة الجمهورية لم يرفع اللبس عن ''الطرد المشبوه''!
أعلنت رئاسة الجمهورية، في بلاغ، أن رئيس الدولة قيس سعيد تلقى مساء اليوم الأربعاء 27 جانفي 2021 مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية عبد المجيد تبون. 

 

ومثلت المكالمة مناسبة للرئيس الجزائري للاطمئنان على صحة رئيس الجمهورية، كما كانت فرصة أيضا للرئيس قيس سعيد ليطمئن على صحة الرئيس تبون والتعبير عن تمنياته له بالشفاء العاجل.
وقد عبر رئيس الجمهورية مجددا عن تطلعه للقاء قريب يجمع بينه وبين شقيقه الجزائري الرئيس عبد المجيد تبون.

الجدير بالذكر، أن الرئاسة الجزائرية، كانت قد أكدت في بلاغ سابق، أن المكالمة تناولت ما راج من أخبار حول محالة تسميم قيس سعيد، في حين لم يتطرق بلاغ رئاسة الجمهورية التونسية لهذا الشأن ولم يصدر أي بلاغ رسمي حول ما يروج.