'أولياء غاضبون' تشرع في تقديم شكايتين ضد جامعة التعليم الثانوي

'أولياء غاضبون' تشرع في تقديم شكايتين ضد جامعة التعليم الثانوي

'أولياء غاضبون' تشرع في تقديم شكايتين ضد جامعة التعليم الثانوي

شرعت تنسيقية أولياء غاضبون، أمس الجمعة 8 فيفري 2019، في إجراءات تدويل أزمة التعليم الثانوي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، لدى كل من منظمة العمل الدولية والمنظمة الأمم المتحدة للطفولة، وفق بيان صادر عنها اليوم السبت.


وقد بدأت التنسيقية أمس في إجراءات تقديم شكايتين ضد الجامعة العامة للتعليم الثانوي، الأولى لدى منظمة العمل الدولية بطريقة مباشرة في مقرها بجنيف وأيضا عبر مكتبها في تونس، والثانية لدى منظمة الأمم المتحدة للطفولة " اليونسيف"، "من أجل مختلف الجرائم التي ارتكبتها الجامعة طيلة الخمس سنوات الماضية ضد الطفولة في تونس".
وجاء في نص البيان أن الشكايتين تم تقديمهما من أجل " الجرائم التي ارتكبتها الجامعة طيلة الخمس سنوات الماضية ضد الطفولة في تونس ولجوئها باسم العمل النقابي إل أساليب غير شرعية واستخدامها مليون طفل بريء كراهائن للابتزاز والتحصيل على مكاسب مالية وذلك في خرق واضح للقانون الوطني ولمختلف المواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة بالعمل النقابي وبحقوق الطفل".
وكانت الهيئة الادراية للتعليم الثانوي قد اتخذت قرارا بمقاطعة امتحانات الثلاثي الثاني بعد أن قاطعت امتحانات التلاثي الأول على اثر تعطل المفاوضات المتعلقة ببعض المطالب المهنية لأهل القطاع، وهو ما أثار حالة من التململ في صفوف الأولياء والتلاميذ انتظمت على اثرها عديد التحركات الاحتجاجية المطالبة بابعاد التلاميذ عن دائرة التجاذبات بين الطرفين وتمكينهم من حقهم في التعليم واجراء الامتحانات.