أنقذ الجرحى.. عون حرس كان أول الحاضرين على فاجعة عمدون

فاجعة عمدون: عون حرس كان له الفضل في بقاء البعض على قيد الحياة !

فاجعة عمدون: عون حرس كان له الفضل في بقاء البعض على قيد الحياة !
نشرت النقابة العامة للحرس الوطني رسالة شكر لعون الحرس بشير التوكابري الذي كان أول الحاضرين على فاجعة حافلة عمدون التي تعرضت لحادث إنزلاق يوم الأحد غرة ديسمبر الجاري، على مستوى الطريق الرابطة بين منطقتي عمدون من ولاية باجة وعين دراهم من ولاية جندوبة وذهب ضحيتها 27 شخصا وإصابة 19 آخرين.

وفي التفاصيل، كان عون الحرس على متن سيارة تسير مباشرة خلف الحافلة رفقة أصدقائه عندما جد الحادث  ليكون أول من أعلم الحماية كما قدم إسعافات أولية لعدد من المصابين صحبة مجموعة من أصدقائه.

وبحسب ما نقلته النقابة  العامة للحرس الوطني، كان لبشير التوكابري الفضل في بقاء البعض على قيد الحياة من بينهم الفتاة "مريم" التي قام بسحبها من تحت الحافلة.

للإشارة، مر عون الحرس بظروف نفسية سيئة لهول ما شاهده ، وقد تم عرضه صباح اليوم على الطبيب النفسي .