بنزرت..مصير حوت ''البالان الأزرق''

أنقذه عدد من الشبّان في بنزرت..مصير حوت ''البالان الأزرق''

أنقذه عدد من الشبّان في بنزرت..مصير حوت ''البالان الأزرق''
رجح الخبير في البيئة البحرية والرئيس السابق لنادي أنشطة الغوص ببنزرت ونائب رئيس الجامعة التونسية للصيد البحري الرياضي فتحي جبالية أن يكون حوت البالان الأزرق الذي كان ظهر أمس الاول بالحوض المائي للميناء الترفيهي ببنزرت قد غادر المكان ليلتها بعد أن ظل طريقه بالموقع على مدى اكثر من 12 ساعة تجول خلالها بالحوض باحثا عن مخرج له نحو الأعماق والعودة من حيث أتى، إن ظل حيا.

وأضاف جبالية اليوم الاربعاء 27 نوفمبر 2019، أن نوعية حوت البالان الأزرق لا تمكنها أن تبقى تحت الماء أكثر من أربعة دقائق واعتبارا لذلك فان عدم ظهورها كامل نهار امس، واليوم يشير الى إمكانية كبيرة بأن تكون قد غادرت المكان ليلا بعد عودة الهدوء بالحوض اثر ساعات من الصخب الكبير الذي ساد المكان بعد التحاق المئات من المواطنين والمارة لمشاهدته.


كما بين أن امكانية نفوقه تبقى واردة أيضا ويجب انتظار على الأقل ثلاثة أيام للتاكد النهائي من مسالة موته من حياته مشيرا في ذات السياق الى انه ووفق خبرته وما شاهده فان نوعية وصنف الحوت يرجح ان لا يكون من صنف 'الكاشالو'' مثلما أشار سابقا بقدر ما يكون حوت ''بالان أزرق'' رضيع ظل عن أمه لسبب ما.

جنح لليابسة بأحد جنبات مدخل المرسى القديم


وكان ظهور حوت البالان امس الأول بالحوض المائي للميناء الترفيهي ببنزرت ، مثل مفاجأة سارة لعموم الأهالي والمساكنين الذين هبوا لمشاهدته يسبح بالمكان باحثا على ما يبدوا عن مخرج له للعودة من حيث اتي لاعماق البحار، وذلك قبل ان تتدخل مجموعة من الشبان لإعادته للحوض المائي وانقاذه من موت محقق بعد ان جنح لليابسة بأحد جنبات مدخل المرسى القديم في واقعة تم تصويرها من قبل الحضور.

قد تم تداول الحادثة في مواقع التواصل الاجتماعي حيث تم التنويه بشجاعة الشبان من جهة وانتقاد المصالح الرسمية لعدم تدخلخا لإنقاذ الحوت من مصيدة الميناء الترفيهي من جهة أخرى .



إقرأ أيضاً