أمين العيادي: قرابة 700 أستاذ متعاقد بالخليج وتركيا وقعوا ضحية وكالة التعاون الفني

أمين العيادي: قرابة 700 أستاذ متعاقد بالخليج وتركيا وقعوا ضحية وكالة التعاون الفني

أمين العيادي: قرابة 700 أستاذ متعاقد بالخليج وتركيا وقعوا ضحية وكالة التعاون الفني

دعا الناطق الرسمي باسم الأساتذة المتعاقدين بالخليج وتركيا محمد أمين العيادي خلال استضافته اليوم الخميس 27 جويلية 2017 ببرنامج "هات الصحيح"، وزارة التربية ومختلف الأطراف المعنية إلى التدخل العاجل لإنهاء الأزمة التي باتت تهدد مئات المدرسين ممن تجاوزت خبرة البعض منهم الثماني سنوات من خلال فتح باب الانتداب ولو على دفعات لا في سلك التدريس فقط بل في مختلف الأسلاك الأخرى من قيمين ومدرسي تعليم ابتدائي وغيرهما.


وأوضح العيادي أن وزير التربية السابق ناجي جلول تعهد بتاريخ 5 أفريل الماضي في جلسة علنية بمجلس نواب الشعب "باعتبارهم كأساتذة نواب في تونس تمهيدا لانتدابهم"، مستنكرا عدم اعتراف الوزير الحالي سليم خلبوس بمبدأ استمرارية الدولة في تطبيق قرارات الوزير السابق.

وأضاف المتحدث أن حوالي 700 أستاذ وأستاذة يواجهون البطالة بعد انتهاء عقودهم في دول الخليج وتركيا، معتبرا أنهم وقعوا ضحية منظومة وكالة التعاون الفني بتونس التي تعاني بدورها من فوضى عارمة تتطلب بالضرورة مراجعة عاجلة.