ألمانيا: باحثة تونسية تطور طريقة جديدة في تشخيص سرطان الدم

ألمانيا: باحثة تونسية تطور طريقة جديدة في تشخيص سرطان الدم

ألمانيا: باحثة تونسية تطور طريقة جديدة في تشخيص سرطان الدم
تمكنت الباحثة التونسية ندى الرداوي، من تطوير طريقة جديدة في اكتشاف سرطان الدم في مرحلة مبكرة، ضمن مشروع اشتغلت عليه في جامعة ميونخ الألمانية.

وقامت ندى الرداوي وهي أصيلة مدينة قفصة على مدى خمس سنوات بالبحوث العلمية والتدريس إذ درست الكيمياء لطلبة الطب و طب الاسنان وكانت مسؤولة عن بحوث ختم الدراسة للعديد من طلبة الكيمياء، وكان موضوع بحث الدكتوراه بإيجاز هو ان مرضى سرطان الدم بعد خضوعهم للعلاج لا يمكن للطبيب ان يكون متاكدا من شفائهم لان الطرق المتداولة لا يمكنها اكتشاف الخلايا السرطانية، إلا عندما تكون لديها كثافة معينة في الدم وإذا تقلصت هذه الكثافة لا يمكن رؤية هذه الخلايا السرطانية فيكون المريضمضطرا للخضوع للفحوصات لمدة 5 سنوات كاملة.

و بالطريقة التي طورتها ندى لا يكون هناك موجب، للإنتظار لأن التشخيص يكون عن طريق رؤية الحامض النووي للفيروس.

وذكرت صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم أن الباجثة التونسية مسؤولة على إدارة مشروعين ممولين من الإتحاد الأوروبي.